أخبار محلية


DSC02100
احمد الحدري

الندوة الجهوية الخامسة لفائدة النساء الرائدات بتارودانت
في جو علمي وأكاديمي ملتزم انعقد اليوم الاثنين 9 شتنبر 2013 والي غاية يوم الاربعاء 2013/09/10 بقاعة الندوات بعمالة تارودانت الندوة الجهوية الخامسة للنساء المنتخبات والأطر العليا النسائية بجهة سوس ماسة درعة بشراكة ودعم ولاية سوس ماسة درعة وإقليم تارودانت وهيئة الامم المتحدة للمرأة والتعاون الدولي الالماني وعدة منضمات دولية ووطنية.
افتتح الندوة عامل اقليم تارودانت فؤاد المحمدي الذي رحب في كلمته بالمشاركات مبرزا اهمية الندوة في لحظتها التاريخيةوطنيا ودوليا
وقد تميزت الكلمات كذلك بمداخلات السيدة نجاة زروق العامل مديرة تكوين الاطر العليا الاداريةوالتقنية بوزارة الداخلية, اضافة الي مداخلات عدة اطر نسائية عليا محلية وجهوية ووطنية والتي انصبت كلها حول سياسة الارتقاء بمقاربة النوع الاجتماعي والتي جاءت بناءا علي التزامات وتوصيات دولية خاصة قمة الالفية المنعقدة شهر شتنبر 2000 والتي تهدف الي تخفيض مؤشر الفقر الي النصف في افق2015ا وتعميم التعليم وتحقيق المساواة بين الجنسين وكما نصت علي دلك الوثائق والمقررات الصادرة عن مؤتمر بكين 1995 الذي التزمت فيه الحكومة بإدماج اشكالية النوع الاجتماعي في كل عمليات اعداد السياسات ومخططات التنمية.
هدا وقد تميزت الندوة بتناولها لعدة محاور تمثلت في وضعية المرأة في اطار الدستو ر الجديد 2011 و محور مبادرة مديرية تأهيل الاطر الادارية والتقنية علي اثر حصولها علي جائزة الامم المتحدة في مجال ادماج مقاربة النوع الاجتماعي سنة 2013.
الندوة في يومها الاول كللت بتشكيل عدةو ر شات عمل و بعرض شريط حول المشاركة السياسية للنساء من اعداد التعاون الدولي الالماني.
هذا و قد أجمع كل المتتبعين للندوة على أن الميزة الكبرى لها تجلت في دقة التنظيم و التزام المنظمين و المشاركات على السواء بالحفاظ على الالتزام بالوقت و بالتتبع و الاهتمام الجيد بمتابعة تسلسل المحاور المسطرة و هذا أمر قلما نجده في الندوات الذكورية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى