الأخبارالإقتصاد

الجزائر تسجل عجزا قياسيا في الميزان التجاري ب2.63 مليار دولار


algerسجلت الجزائر أهم عجز لها في بنية مبادلاتها التجارية مع البلدان العربية في إطار المنطقة العربية للتبادل الحر التي انضمت إليها رسميا في 2009، حيث تجاوز 2.63 مليار دولار خلال الفترة الممتدة ما بين جانفي ونهاية أكتوبر 2013. 
وكشفت الأرقام التي تحصلت عليها “الخبر” من مصالح الجمارك الجزائرية عن تفاقم العجز خلال الفترة الممتدة ما بين جانفي ونهاية أكتوبر 2013 بقيمة 2.63 مليار دولار، مقابل 1.16 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2012 بنسبة نمو بلغت 22.53%، وبفارق وصل إلى 1.47 مليار دولار. في نفس السياق، بلغت الواردات من الدول الأعضاء في المنطقة العربية 2.858 مليار دولار خلال 10 أشهر من السنة الحالية، مقابل 1.886 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2012، مسجلة نسبة نمو قدرت ب51.57%، ونفس المنحى عرفته الكميات المستوردة من السلع العربية التي انتقلت من 1.50 مليون طن إلى 1.94 مليون طن.
على صعيد متصل، سجلت الواردات الجزائرية الخاضعة لنظام الإعفاء من دفع الرسوم والتعريفات الجمركية ارتفاعا، إذ بلغت 1.994 مليار دولار هذه السنة مقابل 1.300 مليار دولار العام المنصرم، مسجلة نسبة نمو قدرت ب53.38% بين 2012 و2013، وبلغت حصة المنتجات والمواد الخاضعة لنظام الإعفاء للمنطقة العربية للتبادل الحر 69.78% من إجمالي الواردات الجزائرية من البلدان العربية هذه السنة مقابل 68.95% العام الماضية، ما يعكس زيادة في حصة المواد المعفاة رغم اعتمادالجزائر للقائمة السلبية التي ضمت حوالي 853 منتوجا ومادة مستثناة من الإعفاء الجمركي تم تحيينها ودخلت حيز التنفيذ في فيفري2013. من جانب آخر، عرفت واردات الجزائر من السلع والمنتجات العربية الخاضعة للرسوم والتعريفات الجمركية زيادة بنسبة 47.5% خلال الفترة الممتدة ما بين جانفي ونهاية أكتوبر 2013 مقابل نفس الفترة لعام 2012، حيث انتقلت من 585.55 مليون دولار إلى 863.87 مليون دولار، ومثلت هذه الواردات نسبة 30.22% من إجمالي الواردات هذه السنة مقابل 31.05% العام الماضي. بالمقابل عرفت الصادرات الجزائرية باتجاه البلدان العربية نموا متواضعا بين 2012 و2013، حيث قامت الجزائر بتصدير ما قيمته 222.99 مليون دولار هذا العام، مقابل 286.87 مليون دولار العام الماضي بنسبة نمو بلغت 16.97%، وتتشكل المنتجات المصدرة من مواد غذائية قامت الجزائر بتصديرها إلى البلدان العربية بقيمة 142.99 مليون دولار هذه السنة مقابل 113.15 مليون دولار السنة الماضية بنسبة نمو بلغ 26.37%، ومثلت هذه المواد نسبة 64.12% من مجموع ما صدرته الجزائر إلى البلدان العربية مقابل 59.35% العام الماضية.
وتعتبر المنتجات الصناعية ثاني السلع المصدرة باتجاه البلدان العربية من الجزائر، حيث بلغت 80.009 مليون دولار هذه السنة مقابل 77.49 مليون دولار العام الماضي بنسبة نمو بلغت 3.24%، وتمثل حصة تقدر ب35.88% من إجمالي الصادرات مقابل 40.65% العام الماضي.
 

تارودانت نيوز

عن جريدة الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى