أخبار جهويةالأخبار

أحياني …على الليالي حياني.


25 دجنبر موعد سنوي “لليالي حياني” و هي تعني لدى العامة و خاصة ساكنة البادية بداية موجة البرد القارس الذي يستمر 40 يوما . برد و انخفاض في الحرارة يتطلب التصدي اليهما مقومات أساسية من مأكل و ملبس و غطاء و دواء الى جانب وسائل للتدفئة.و تختلف شدة و قساوة البرد هذه من جهة الى أخرى و لعل اكبر فئة متضررة تقطن في المناطق الجبلية و سفوحها.

و يعتبر اقليم تارودانت الذيي تشكل جزء كبير من مساحته مناطق جبلية من بين الجهات التي تتطلب تظافر الجهود لمواجهة موجات البرد القارس التي تصل في بعظ الأحيان الى درجات قياسية تحت الصفر.

و لمواجهة هذه الآفة تقوم مجموعة من الودائر الحكومية و سلطات اللاقليم و هيآت المجتمع المدني وذوي الاريحيات الخاصة بتقديم خدمات خاصة على شكل البسة و مواد غذائية و أغطية و أدوية و فحوصات طبية قصد التخفيف من شدة و قساوة موجات البرد و التصدي للأمراض الناتجة عنه. و قد استفاد من هذه المبادرات الاحسانية ساكنة المناطق الأكتر تضررا و يهم الأمر قرى و مداشير جبلية في كل من اسكاون و اغرم و اركانة الى جانب ساكنة منطقة سيدي عبدالله وسعايد و مداشير أخرى بالاقليم. 

تارودانت نيوز. جهويtn froid 2 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى