الأخبارفن

رحيل أكبر منتج سينمائي في آسيا


فقدت هونغ كونغ واحدًا من رموزها الكبار بوفاة قطب الإعلام البارز ران ران شاو الذي أسس أكبر إمبراطورية إعلامية في آسيا عن 106 أعوام.

تميز شو بنكهة بريطانية  صينية طوال فترات حياته وإنجازاته الكبيرة وخلال مسيرة امتدت 80 عاماً وهي جعلت من المستعمرة البريطانية السابقة هونغ كونغ “هوليوود الشرق”.

خلال مسيرته الحافلة بالإنجازات الإعلامية والسينمائية ساعد شو على نشر أفلام الكونغ فو الصينية في الغرب، وأقام أكبر شركة تلفزيون مجانية في هونغ كونغ عام 1967 وشغل منصب رئيسها التنفيذي حتى عام 2011، وبعد ذلك عين رئيسا فخريا للشركة.

ويحظى تلفزيون تي في بي وامبراطورية الترفيه بنفوذ كبير على الثقافة الشعبية في هونغ كونغ والصينيين في الخارج، حيث صارت شركته الضخمة محطة التلفزيون الأولى في هونغ كونغ وتحقق مكانها الأبرز كشركة رائدة عالميا في صناعة التلفزيون باللغة الصينية.

وران ران شاو هو مؤسس استوديو “شو براذرز” الكبير الذي أنتج نحو 1000 فيلم، ولفت أنظار العالم إلى أفلام الكونغ فو، كما أطلق شاو أكبر محطة تليفزيونية محلية، وهي محطة “تي في بي” عام 1967، وظل رئيسا لمجلس إدارتها حتى عام 2011.

وقال سي لينغ المدير التنفيذي لمجلس مدينة هونغ كونغ: “لقد دعم شاو صناعة الترفيه في هونغ كونغ لمدة طويلة، وانتشرت أعماله أيضا من هونغ كونغ إلى الصين وإلى الخارج”، وقد ألهمت أعمال شاو مخرجي هوليوود من أمثال كوينتين ترانتينو، كما أنه فتح الطريق أمام نجومية آخرين مثل تشو يونفات، وماغي تشيونغ.

وعمل شاو الذي ولد في مدينة شنغهاي في بداية حياته مع إخوته في افتتاح العديد من دور السينما في سنغافورة وماليزيا، وانتقل شاو إلى هونغ كونغ في الخمسينات وأسس شركة للإنتاج السينمائي، ثم أنشأ بعد ذلك ستوديو “موفي تاون” الضخم الذي كانت تخرج منه عشرات الأفلام كل عام.

ومع احتدام المنافسة في مجال صناعة السينما، انتقل شاو إلى الإنتاج المشترك للأفلام الأميركية، ثم اتجه بعد ذلك للتركيز على الإنتاج التليفزيوني، وأسس شبكة تي في بي التليفزيونية الضخمة الناطقة باللغة الصينية.

كما ساهم شاو، الذي كرمته الملكة إليزابيت الثانية ملكة بريطانيا عام 1974بوسام فارس الإمبراطورية في إنشاء مؤسسات خيرية، كما منح وسام بوهينيا الكبرى ( GBM) من حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة في عام 1998.

وأنشأ مؤسسة “جوائز شاو” التي تهتم بتكريم الانجازات التي تتحقق في مجال العلوم في آسيا وهي والفلك، والرياضيات ، والحياة و العلوم الطبية. وتبلغ قيمة الجائزة ما يصل إلى مليون دولار أميركي، ويطلق عليها في الصحافة اسم ” جائزة نوبل للشرق “، وقد منحت الجائزة الأولى الجائزة الأولى في عام 2004.

ومُنح ران ران شاو درجة الدكتوراة الفخرية في العلوم الاجتماعية من الجامعة الصينية في هونغ كونغ في عام 1981 لمساهمته في الجامعة و المجتمع. وفي عام 1984 ، حصل على درجة الدكتوراة الفخرية في القانون من جامعة كونغ هونغ لتكريم مساهمة بارزة في الفنون البصرية تطبيقها ، فضلا عن التطورات المجتمعية و الثقافية.

كما أطلق اسم ران ران شو على حزام الكويكب الرئيس الصغير، والذي تم اكتشافه من قبل علماء الفلك الصيني في عام 1964.

تارودانت نيوز
عن إيلافchaw ranchaw

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى