الأخبارالإقتصاد

لبطالة لا تزال عند أعلى معدلاتها بأوروبا


ظهرت بيانات رسمية أن معدل البطالة في منطقة اليورو ما زال عند أعلى مستوى له, حيث بلغ في نوفمبر  الماضي 12.1% في الوقت الذي يحاول فيه تكتل العملة الأوروبي التعافي من الأزمة الاقتصادية الخانقة.

وكان يعتقد أن معدل البطالة قد تراجع في أكتوبر ل الماضي لأول مرة منذ ثلاثة أعوام، لكن البيانات التي أصدرها مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) اليوم أظهر أن معدل البطالة ظل دون تغيير منذ أبريل/نيسان 2013.

وقد تمكنت منطقة اليورو من الخروج من الركود   في وقت سابق من هذا العام، لكن معدل البطالة لا يزال مرتفعا. ويشار إلى أن آخر مرة تراجع فيها معدل البطالة كان في فبراير/شباط 2011.

وبلغ عدد العاطلين في نوفمبر/تشرين الثاني 19.241 مليون عاطل في منطقة اليورو التي كانت تضم 17 دولة قبل انضمام لاتفيا رسميا هذا العام.

وما زال معدل البطالة في النمسا وألمانيا هو الأقل في منطقة اليورو، حيث بلغ نحو 5 % في حين سجلت إسبانيا واليونان أعلى نسبة بطالة، حيث بلغت 27%.

وفي  الاتحاد الأروبيلم تتغير نسبة البطالة منذ مايو/أيار الماضي، حيث سجلت 10.9% في نوفمبر  الماضي.

وبلغ عدد العاطلين في دول الاتحاد 26.553 مليون عاطل بارتفاع قدره 19 ألفا مقارنة بشهر أكتوبر  الماضي.

وبلغ معدل البطالة بين الشباب 23.6% بالاتحاد الأوروبي في نوفمبر  الماضي،
و24.2% في منطقة اليورو، مقابل 23.4% و23.9% على التوالي للشهر نفسه في 2012.

وسجلت أقل مستويات البطالة بين الشباب في نوفمبر  2013 في ألمانيا (7.5%)، والنمسا (8.6%)، أما أعلى المستويات فسجلت في اليونان (54.8%)، وإسبانيا (57.7%)، وكرواتيا (49.7%). وكالات.

تارودانت نيوز. اقتصاد.الغرب..محاولات احترازية لتفادي تسونامي الشباب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى