أخبار جهويةالأخبار

ساكنة جماعة تكوكة بإقليم تارودانت يستغيتون


imageتارودانت نيوز
احمد الحدري
بجماعة تكوكة 80كلم شمال مدينة تارودانت الواقعة بالأطلس الكبير على علو 2000م تقريبا،اضطر معظم سكان الجماعة الى الاستعانة بالبلاستيك المستعمل في الضيعات الفلاحية والذي يباع في أسواق الخردة لاستعماله كفراش وغطاء اظافي اتقاء موجة البرد القارس الذي لم تعرف له المنطقة مثيلا منذ عدة سنوات،سكان جماعة تكوكة الذين يعانون من الفقر والعزلة في منطقة جبلية وعرة المسالك يناشدون المجتمع المدني والسلطات المعنية بالتدخل لمساعدتهم على مقاومة الأوضاع الصعبة التي يعانونها،في الوقت الذي تنكرت لهم فيه الأحزاب السياسية التي لإيرون فيها الا رقما حسابيا إبان الانتخابات.

image

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تحية سي أحمد على مقالك الكاشف عن مدى معانات ساكنة المغرب العميق المغرب المنسي…….

  2. اخي العزيز ,جنوبنا الحبيب او على الأقل منطقة سوس كلها “تيكوكات” المواطن هناك يعاني من قساوات ليس قساوة الطبيعة وحدها لكن هناك اللامبالاة والتهميش وعدم تحمل المسؤولية ممن يسهرون على الشأن المحلي بتلك المناطق سواء لجهلهم لأمور التدبير و من استغلالهم من جهات اخرى او لتسلطهم على تلك المناطق بحجة الانتماء(لبلاد).و في كلتا الحالتين يبقى المتضرر رقم واحد هو المواطن و المتضرر الثاني بطريقة غير مباشرة هو المسؤول الرسمي الذي قلما يعرف ما يفع في تلك المنطقة…و ادا طرحنت السؤال حول ما هي السبل للنهوض بتلك المناطق و الاهتمام بساكنتها ،أجيبك اخي ا”الصحفي”انت… لأنك انت وحدك يمكنك ازاحة الغطاء على مثل هذه المأساة ووضعها صورة واضحة على مكتب المسؤول او على الافل ايصالها الى ضميره وأقل ما يترتب عنه ذلك ازعاجه في نومه. لا شك عزيزي”الصحفي”ان مثل هذه المقالات او الربورتاجات الميدانية في اطار زيارات لتلك المناطق التي تشبه تيكوكة بل هناك مناطق أخرى اكتر فساوة و اهمال و تهميش… تكوكات هى….و الله لا يضيع اجر المحسنين……….

زر الذهاب إلى الأعلى