الأخبار

أبو زيد يعتذر .. ويُنهي مسلسل “نكتة بخل سواسة”


أعتذر، أعتذر، أعتذر، لكل من اعتبر أن فيما قلته إساءة له” هكدا اعتذر

  أبوزيد لأهل سوس   خلال استضافته أمس في برنامج “أش واقع اليوم”، الذي تبثه إذاعة أصوات، معتبرا في سياق حديثه عن النكتة التي جرت عليه ويلات كثيرة وانتقادات واسعة ذهبت حد تهديده في حياته الخاصة وعائلته، أن “المفردات خانتني عندما قلت عرق، لكنني لم أكن أقصد بها أحدا، لا سواسة و لاغيرهم”.

 و اعتبر أبو زيد أن ما صدر منه هو “فلتة لسان يعتذر عليها”، مستدركا “جَل من لا يخطئ”، قبل أن يلفت إلى أن “الواقفين وراء هذه الحملة هم “جهات خارجية نشرت الموضوع القديم للإساءة إليه، لأن لديها ارتباطات خارجية”.

وفي ذات السياق جدد البرلماني في حزب رئيس الحكومة التأكيد على أنه “مستهدف من طرف أشخاص بسبب مواقفه المناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، بالإضافة إلى مواقفه الداعمة للغة العربية والرافضة للدارجة”، موضحا أن “هؤلاء هم سبب الجدل الدائر حول النكتة”.

وبعدما أبدى أبوزيد استغرابه مما اعتبرها “محاكمة على أساس النوايا” تعرض لها، والتي تفوق محاكم التفتيش، جدد المتحدث اعتزازه واحترامه للأمازيغ الأحرار”، مؤكدا أنه “لم يكن يوما ضد الأمازيغ”، قبل أن يدعو إلى الرجوع إلى “كتاباته الرافضة للتطرف والعنصرية”.

تارودانت نيوز.tn abouzaid

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى