الأخبارالصحة

الأكلات الشتوية: هشتوكة مفورين الذرة


بدّاز

الذرة من أبرز المنتجات الفلاحية بمنطقة هشتوكة التابعة لإقليم الجديدة ، نوع نباتي تصنع بدقيقه نساء المنطقة كسكس بداز. يسبق الشروع في تحضير هذا الطبق ،الاختيار الجيّد لمكوناته ،من الديك البلدي و الخضراوات المختلفة كاللفت و الجزر و القرع و الطماطم.
أكلة تقليدية تدخل ضمن نظام غذائي متوارث، تعتمده أسر المنطقة في فصل الشتاء، فالجسم يميل أكثر نحو الأطعمة الساخنة، كما أكدت لنا ذلك السيدة فاطنة ربّة بيت بالمنطقة، فكلّما تدنت درجات الحرارة ،تضيف، أو أرسل السماء مدرارا«نقول: هاد النهار غير ديال واحد التبديزة»، بمعنى أنه يوم يفضلون خلاله تناول هذا النوع من الكسكس؛ قبل أن تردف قائلة «هذه الوصفة أحاول أن ألقّنها لبناتي و زوجات أبنائي، فهن ينتمين لجيل من النساء تعوّد على تحضير الكسكس بالسميد الجاهز».
و تحت الأشجار الظليلة بجانب الفرن بوجهة أنشأت السيدة فاطنة بمعية زوجة ابنها مطبخا بسيطا و متواضعا في الهواء الطلق، حيث تطبخ بدّاز على نار الحطب بعد أن دعكت دقيق الذرة و حصلت على خليط متجانس. ينساب الحديث بيننا عن غنى هذه الوصفة بتركيبتها و محتوياتها، فهي تدخل ضمن ثقافة غذائية عريقة بالمغرب، لتتذكر مثلا شعبيا متداولا بالمنطقة «إلا شفتي الضبابة طايحة قول شتوكة مفورين الذرة».
يحتوي كسكس الذرة على ألياف و بروتينات و منافع أخرى، فرغم بساطة مكوناته إلا أنها جوهرية، تمنح الدفئ لجسم الإنسان ، ما إن تلتئم الأسرة لتناول بدّاز وسط جوّ يملئه الدفئ العائلي.
ل.عسلي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى