الأخبارنقابات

تنسيقات نقابية لمواجهة لمواجهة الوضع الاجتماعي..

اوردت بعض الصحف الوطنية و مواقع الكترونية أن مصادر نقابية أشارت الى أن مسار إصلاح صناديق التقاعد جعل بعض المركزيات النقابية تنسق حول أ التصعيد ضد القرارات الحكومية ذات الآثار السلبية على الوضع الاجتماعي للمغاربة،
و قد أصبح شبه مؤكد أن اتفاقا بين القيادات النقابية للوقوف في وجه المبادرات الرامية إلى التطبيق الحرفي لوصفات المؤسسات المالية الدولية على حساب القوة الشرائية للمواطنين. مصادر نقابية رجحت أن يصل الأمر بالمركزيات إلى استعمال خيار الإضراب العام في حال عدم تراجع الحكومة عن القرارات الانفرادية، كاشفة أن حميد شباط الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بدأ سلسلة لقاءات يهدف من خلالها إلى تكوين جبهة نقابية موحدة من أجل الإعلان عن موعد إضراب عام تسبقه أشكال تصعيدية وطنية وجهوية. نفس المادر أشارت الى أن المبادرة النقابية تأتي لوقف مسلسل التراجعات المسجلة منذ مجيء الحكومة الحالية، . من جهتها دعت المنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية، موظفي الجماعات الترابية إلى إضراب وطني يومي الأربعاء والخميس المقبلين، وذلك بمناسبة انعقاد مجلسها الوطني. كما وقفت المنظمة عند «الأزمات المتوالية والقلق واليأس والغليان، الذي يسود عموم الشعب المغربي وقواه الحية بفعل الضبابية والاختناق السياسي والعجز الاقتصادي والاجتماعي في جميع تجلياته المثبتة بالمؤشرات الدالة، سواء تعلق الأمر بنسب العجز والنمو والمديونية الداخلية والخارجية وغيرها، أو تعلق الأمر بنسب الفقر والبطالة والأمراض الاجتماعية بكل أنواعها». ووصفت النقابة الأداء الحكومي بافتقاد الرؤية الشمولية لمعالجة الأوضاع وإصلاح الاختلالات العميقة التي تعيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبأنه تسبب في تعطيل الدستور وتوقيف الحوار الاجتماعي والانفراد بالقرارات وقمع الاحتجاجات السلمية لمختلف الفئات. اما الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي نددت ب”غياب الإرادة السياسية الفعلية لدى الحكومة، وعدم جديتها، بل تماديها في نهج أسلوب النعامة التي عودتنا عليه في مجال تدبير العلاقات المهنية والحوار الاجتماعي بين الشركاء الاجتماعيين”، محملة الحكومة “مسؤولية تبعات رفضها إجراء حوار اجتماعي وتفاوض جماعي . ووجه الاتحاد المغربي للشغل الدعوة إلى أعضائه، بمختلف الجامعات والنقابات الوطنية، والاتحادات المحلية والجهوية، وكل قطاعات الإنتاج الأخرى التابعة لة من أجل “مزيد من التنظيم والتعبئة والاستعداد إلى خوض كل أشكال الاحتجاج والنضال،ي،
تارودانت نيوز. نقابات.alhiwar ijtimai

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق