الأخبارمستجدات التعليم

مؤسسة الأعمال الإجتماعية للتعليم بتارودانت تنظم ندوة حول ذاكرة التعليم


نظم الفرع الإقليمي لمؤسسة الأعمال الإجتماعية للتعليم بتارودانت وبشراكة مع منتدى الأدب لمبدعي الجنوب بقاعة الأفراح مربح يوم السبت 11 يناير 2014 أمسية ثقافية وشعرية افتتحت بندوة حول ذاكرة التعليم بتارودانت من خلال مداخلات لمجموعة من الأساتذة المؤرخين وتميزت بحضور السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية ورؤساء المصالح بالنيابة ومجموعة من الأساتذة الادباء والمثقفين.
و تقدم الاستاذ المؤرخ ابو زيد الكنساني بمداخلة حول تاريخ المؤسسات التعليمية مند عهد الاستعمار والخلفية التي كانت تؤطر المستعمر في احداث مدارس تابعة له مع التأريخ للمقاومة الوطنية التي كانت تقاوم هذا النوع من المدارس وتعمل على احياء التعليم المغربي والتضامن الجماعي من اجل إنشاء مؤسسات تعليمية خاصة للحركة الوطنية، كما تحدث المؤرخ عن ظرفية انشاء مدارس بتارودانت التي كانت سباقة على صعيد سوس الى مجال التعليم بما في ذلك معهد محمد الخماس للتعليم الأصيل الذي دشن انشاءه الملك محمد الخامس رحمه الله.
وفي لحظات من التاريخ الشعبي، تقدم ضليع التاريخ الشعبي بتارودانت الأستاذ أحمد سلوان بصيرورة تاريخية لأهم الاحداث التي ميزت عملية التعليم مند الاستعمار، مشيرا الى الصراع الذي كان يحتدم بين المستعمر والمغاربة في مجال المقررات والمناهج والأطر، وأعطي من خلال لحظات بارزة شدت انتباه الحضور عناوين متعدد لمقررات و دروس ونصوص لازال جيل الستينات يحتفظ بها في دهنه، مؤكدا على الوعي الذي كان سائدا لدى رجالات المغرب آنذاك بأهمية التعليم المغربي الأصيل بأطر مغربية ومقررات محلية، كما أعطي تأريخا للتعليم بتارودانت واهم المدارس المحدثة بالمدينة.
وفي جولة مرتجلة، تقدم أستاذ بنيابة أكادير من قدماء ثانوية ابن سليمان الروداني التي كانت اعدادية بعد الاستقلال بظروف التحاقه من الوسط القروي بالاعدادية مذكرا بالأهمية التي كانت توليها الدولة للتعليم والدعم المخصص له، محدثا الحضور عن أجواء الداخليات و دور تارودانت في استقطاب المتمدرسين من الأوساط القروية و الإشعاع الذي كان يتمتع به التعليم بتارودانت على صعيد الجهة.
اللقاء تميز بمداخلات للحضور في الموضوع الذين أعطوا بدورهم مجموعة من الانطباعات حول مسيرة التعليم عموما بالاظافة الى مداخلة للسيد النائب الاقليمي الذي عقب على مداخلات أستاذة الندوة.و اختتم اللقاء بزيارة جماعة لمعرض الذاكرة المقام بمدرسة البساتين.
وتأتي هذه الندوة في اطار الأبواب المفتوحة الثالثة التي تنظمها المؤسسة سنويا والتي ستختتم بحفل تكريم للمتقاعدين يوم الجمعة 19 يناير بالاظافة الى معرض للألبسة الجلدية بمقر المؤسسة مع استمرارا معرض ذاكرة التعليم بمدرسة البساتين المفتوح للعموم.
تارودانت نيوز.تعليم.
رشيد فنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى