رأي

تسخينات حزبية بالرباط و أخرى نقابية بالدار البيضاء.


موجة البرد القارس التي تمر بها بلادنا هذه ألأيام ،قد تتحول الى شتاء ساخن على حكومة الأستاذ عبد الاله بنكيران٠أخبار من هنا و هناك أشارت الى الشروع في مرحلة تسخينات حزبية و أخرى نقابية قاسمها المشترك الاستعداد للنزول الى الشارع .
الأخبار الواردة من مدينة الرباط تشير الى أنه تم مؤخرا لقاء لقيادتي الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي و من أهم نقاط جدول عمله؛الأوضاع السياسية التي تعيشها البلاد و أيضا القرارات”اللاشعبية” ألتي تتخدها الحكومة حسب الاستقلال و الاتحاد.
اما الأخبار الواردة من العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء فقد أشارت الى اجتماع للجنة مشتركة ضمت كل من الاتحاد المغربي للشغل و الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و الفدرالية الديمقراطية للشغل ثم خلاله تنسيق المواقف فيما يخص الحوار الاجتماعي.
المجتمع المدني٬ هو الاخر يساهم في هذه الحركة التسخينية٬هكذا نجد على سبيل المثال ان رئيس المرصد الوطني لحقوق الناخب الاستاذ خالد الطرابلسي يدعو الى حل النسخة الثانية من حكومة الأستاذ عبد الاله بنكيران بدعوى أنها”غير دستورية” و غير شرعية” و”غير شعبية” مادامت٬حسب السيد الطرابلسي٬تضم بين وزرائها تكنوقراطيين٬معتبرا ذلك تحد لمباديء الديموقراطية التمثيلية.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى