أخبار جهويةالأخبار

مجلس جهة سوس ماسة درعة .. زيادة بنسبة 26 في المائة في المداخيل


انهى مجلس جهة سوس ماسة درعة اشغال دورته الأخيرةبالتأكيد على أن المداخيل المسجلة برسم السنة المالية 2013 عرفت، إلى غاية متم دجنبر الماضي، زيادة بحوالي 26 في المائة، بحيث تجاوزت 130.73 مليون درهم، مقارنة بمبلغ 103.14 مليون درهم من المداخيل المرتقبة والتي تم تقديرها.

وقد ثم ذلك يوم الأربعاء بمقر ولاية الجهة خلال الدورة العادية للمجلس برسم شهر يناير،مشيرا في نفس الوقت أن المداخيل المحولة من طرف الدولة كالضريبة على الدخل والضريبة على الشركات قد عرفت زيادة بنسبة 14 في المائة.

مصادر حضرت اشغال المجلس اشارت الى ان هذه المداخيل فاقت التقديرات وعرفت تحسنا رغم الظرفية التي تعرفها البلاد والأزمة الاقتصادية العالمية، ايضا أن الرسم المفروض على عقود التأمين شهد تحويل مبلغ استثنائي يساوي ثلاثة أضعاف المبلغ المقرر بالميزانية.

من جهة اخرى فان المداخيل الذاتية للجهة تميزت بالاستقرار في بعضها وبالتحسن الملموس في البعض الآخر، مؤكدا أن الرسم المفروض على الخدمات المينائية زادت مداخيله بنسبة 16 في المائة، فيما تم تسجيل زيادة بنسبة 26 في المائة في مداخيل الرسم المفروض على الخدمات الاجتماعية.

وجاء في التقرير الذي ثم تقديمه خلال اشغال هذه الدورة أن الرسم الوحيد الذي لم يعرف أي تحسن هو الرسم المفروض على المقالع، بسبب العديد من المشاكل التي ترتبط أساسا بضعف المراقبة وكثرة المتدخلين و إشكالية ضبط واحترام دفتر التحملات.

من جهة اخرىتمت الاشارة ايضا الى ان مصاريف التسيير، التي تجاوزت اعتماداته 33.65 مليون درهم، عرفت نسبة إنجاز بنسبة 95 في المائة، فيما عرفت كل المشاريع المسطرة في مصاريف التجهيز نهاية الأشغال بها أو تقدما مهما في الإنجاز بفضل التركيبة المالية لهذه المشاريع وجاهزية الشركاء وتوفر الدراسات اللازمة لها.

اما برمجة الفائض المحقق برسم سنة 2013 والذي يتجاوز 28.32 مليون درهم، فقد أعطيت الأولوية لقطاعات السياحة والثقافة والرياضة والقطاع الاجتماعي.

و قد صادق المجلس على ست اتفاقيات شراكة، تهم “دعم الخط الجوي الدار البيضاء – ورزازات – زاكورة”، و”تأهيل مركز الأقسام التحضيرية محمد رضا السلاوي بأكادير” و “تأهيل المدارس بالعالم القروي” و “إنجاز مشاريع خاصة بالطاقات المتجددة” و “تنشيط مدينة ورزازات” و “تنشيط مدينة أكادير”.

كما تابع المجلس في ختام أشغال هذا الاجتماع عرضين حول وضعية التعليم والتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة قدمهما على التوالي كل من مدير الأكاديمية الجهوية السيد علي براد ورئيس جامعة ابن زهر السيد عمر حلي.
تارودانت نيوز.
متابعة احمد الحدري.image

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى