اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 10:41 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 3 فبراير 2014 - 10:52 مساءً

 

صنعة لبلاد 13..لوقيد او عود التقاب……. وا فينك السبع

صنعة لبلاد 13..لوقيد او عود التقاب……. وا فينك السبع
قراءة بتاريخ 3 فبراير, 2014

تعيش صناعة عود الثقاب آخر أيامها بسبب المنافسة الشرسة التي تعرفها من طرف صناعة الولاعات التي تدخل نسبة كبيرة منها الى بلدنا عن طريق التهريب.
فمنذ سنوات كانت هذه الصناعة تنتج 100 مليون علبة بحيث نزلت الى الربع حسب تقرير الشركة المحتكرة لهذه الصناعة والتي ابتلعتها صناعة الولاعات الصينية والفرنسية والاسبانية والهولندية.
والى حدود سنة 1980 تم بيع 10 ملايين علبة كل شهر بزيادة 50% بالمقارنة مع سنة 1972، بعد ذلك بدأت هذه الصناعة في الانخفاض بدخول عود الثقاب الباكستاني الى السوق المحلية. في حين ان العنصر الجديد في هذا القطاع يكمن في الصعوبات المتمثلة في إيجاد المواد الأولية والتي اغلبها مستوردة، والتي تعرف ارتفاعا متزايدا في أثمنتها بلغ 30% في مدة لاتتجاوز 6 أشهر.
من خلال هذه المعطيات تظهر مدى صعوبة تدبير هذا القطاع الذي يغطي فقط السوق المحلية وأصبح عاجزا تماما عن مواجهة المنتوجات المستوردة او المهربة.
تارودانت نيوز.