الأخبارمغاربة العالم

بروكسيل …ا لمجتمع المدني .. الرؤية والمهام بشأن الدستور الجديد


“المجتمع المدني المغربي وآليات التسيير والأدوار الدستورية الجديدة”،
“المشاركة المواطنة في الشأن العام والتكاملية بين الديمقراطية التمثيلية والتشاركية”
“سياسة الهجرة المغربية، أية آفاق وأية تمثيلية في إطار الدستور الجديد”
تلاثة محاور ا اساسية شكلت اهم محطات النقاش خلال اللقاء الموسع الذي جمع اعضاء من لجنة الحوار الوطني حول المجتمع المدني بفعاليات تمثل الجالية المغربية ببلجيكا (بروكسيل)
وبعد الكلمة الترحيبية بالحضور التي ألقاها مقرر اللجنة الأستاذ عبد العالي حامي الدين ،أبرز أهمية انتقال الحوار الوطني ليشمل مغاربة العالم التي تشكل شريحة مهمة وتلعب أدوارا طلائعية في سبيل تقدم وازدهار بلدها الأم المغرب.
بعد ذلك قدم الخطوط العريضة التي رسمتها لجنة الحوار والتي اعتبرت قاعدة انطلقت منها عبر مختلف مناطق وجهات المملكة لتصل اليوم إلى دول تقيم فيها جالية مغربية معتبرة سواء من حيث الكم أو النوع.
رئيس لجنة الحوار مولاي اسماعيل العلوي وبعد كلمة ترحيبية بالحضور الذي غصت به القاعة التي احتضنت اللقاء والتي ألقاها مقرر اللجنة الأستاذ عبد العالي حامي الدين ،أبرز أهمية انتقال الحوار الوطني ليشمل مغاربة العالم التي تشكل شريحة مهمة وتلعب أدوارا طلائعية في سبيل تقدم وازدهار بلدها الأم المغرب.
ثم قدم الخطوط العريضة التي رسمتها لجنة الحوار والتي اعتبرت قاعدة انطلقت منها عبر مختلف مناطق وجهات المملكة لتصل اليوم إلى دول تقيم فيها جالية مغربية معتبرة سواء من حيث الكم أو النوع.
الإصلاحات السياسية التي شهدها المغرب مع الإعلان عن الدستور الجديد لسنة 2011 ، كانت حاضرة في كلمة مولاي اسماعيل العلوي الذي يرى بأن عدم تنزيل كل القوانين التنظيمية التي جاء بها هذا الدستورسيجعل هذا الأخير ناقصا.
ومع ذلك يؤكد رئيس لجنة الحوار الوطني حول المجتمع المدني بأن دستور 2011 جعل من المجتمع المدني سلطة جديدة تنضاف إلى السلط الثلاث التشريعية ، القضائية والتنفيذية ، ألا وهي سلطة المجتمع المدني ، مما يفرض الإجتهاد من أجل ترسيخ هذه المفاهيم التي تهم المجتمع المدني بالدولة بجميع مكوناتها ، وبالمجتمع المنتج كالمقاولات المواطنة او ما يخص العمل الضروري لجعل الديمقراطية التشاركية عملا ملموسا ، لأنها مكسب مهم مشار إليها في مواد الدستور الجديد ، والتي لا تتنافى مع الديمقراطية التمثيلية.
تارودانت نيوز. متابعة.bruxelle2

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى