الأخبار

معرض الكتاب.. مشاركة 51 بلدا و270 عارضا بحضور 13 وزيرا للثقافة من دول افريقية


أكد وزير الثقافة محمد الأمين الصبيحي على أن الدورة العشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب التي ستنطلق فعالياتها ابتداء من 13 فبراير الجاري وتستمر إلى غاية 23 منه، تواصل تكريس وتعميق شعار «لنعش المغرب الثقافي» الذي يعتبر بمثابة التزام قطاعي من الوزارة لمواصلة تنفيذ الأوراش الكبرى المفتوحة في مجالات الكتاب والتراث والفنون وبلورة مشاريع متزايدة للتنمية الثقافية.
كما أن هذا الشعار – يضيف الوزير خلال الندوة الصحافية التي عقدها صباح أمس بالمكتبة الوطنية بالرباط- يشكل دعوة لكل الفاعلين الثقافيين للانخراط في المقاربة التشاركية التي تنهجها الوزارة من أجل تقويتها بالرأي الرصين والمبادرة الخلاقة.
وأشار الصبيحي كذلك إلى أنه على غرار الدورات السابقة، سيتميز افتتاح هذه الدورة بتسليم جائزة المغرب للكتاب، هذه الجائزة التي ما فتئت الوزارة توليها عناية خاصة، كما تشهد بذلك المراجعات الإيجابية التي خصتها بها الوزارة لملاءمتها مع مستجدات الحركية الثقافية.
وتناول الوزير الأهمية التي تكتسيها الدبلوماسية الثقافية على صعيد تقوية العلاقات بين البلدان وترسيخ أوجه التعاون بينها، حيث أشار إلى أن هذه الدورة تستقبل كضيف شرف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا المكونة من خمس عشرة بلدا، وأن ثلاث عشرة وزيرا للثقافة في حكومتها أكدوا حضورهم الشخصي رفقة وفودهم الثقافية، فيما سيمثل بعض المسؤولين والفاعلين الثقافيين البلدين المتبقيين، بالإضافة إلى ممثلين عن رئاسة المجموعة التي ترتبط بعلاقات حيوية وتاريخية مع بلادنا، «ومن شأن استقبالنا الثقافي لهذه المجموعة أن يعزز الحوار المتعدد والمتواصل معها، مثلما سيتيح لجمهور المعرض التعرف مباشرة على بعض أبرز رموزها الفكرية والإبداعية والمهنية». يؤكد محمد أمين الصبيحي.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى