الأخبارالإقتصاد

توقع في ارتفاع البطالة والأسعار وتتشاءم حول الادّخارلدى الأسر المغربية


في مذكرة للمندوبية السامية للتخطيط إحول نتائج بحْث الظرفية لدى الأسر، همّت الفصْلَ الرابع من سنة 2013؛ أفادت الأرقام التي وردت فيها أنّ مؤشّر ثقة الأسر المغربيّة قد سجّل، خلال الفصل الرابع من السنة الماضية، انخفاضا بلغ 4.2 نقاط، مقارنة مع مستواه خلال الفصل الرابع من سنة 2012، وهو الانخفاض الذي لم يصل إليه المؤشر منذ أن بدأ البحث، سنة 2008.

حسب مذكّرة المندوبية السامية للتخطيط فان التشاؤم سيظلّ سائدا خلال المستقبل، رغم ان مؤشّر ثقة الأسر المغربيّة خلال الفصل الرابع من السنة الماضية قد سجّل انخفاضا لم يبلغه المؤشّر منذ خمس سنوات، إذ تشير أرقام المذكّرة إلى أنّ الآراء المتعلقة بالتطوّر المستقبليّ لمستوى المعيشة، قد سجّل انخفاضا قدّر بـ4.8 نقاط مقارنة مع الفصل السابق، و 6.7 نقاط مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2012.

من جهة اخرى اشارت المذكرة الى أن الأسر المغربيةتَعْتبر أنّ الظروف الحالية غير ملائمةٍ لشراء السلع الثمينة، حيث اعتبر أكثر من 52 في المائة من الأسر، خلال الفصل الرابع من السنة الجارية، أنّ الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، فيما ترى نسبة 19.8 في المائة عكس ذلك؛ هذه المعطيات، تسجّل المذكّرة، جعلت رصيد هذا المؤشّر تعرف تدهورا، ليستقرّ عند 31،8-.

و قد طالت التوقّعات السلبيّة تلك الأسر المغربية، بخصوص وضعيتها المالية مستقبلا؛ ومردّ هذه التوقعات السلبية، هو أنّ نسبة 57،8 في المائة من الأسر المغربية تغطّي مداخيلُها مصاريفها، في حين أنّ 35،9 في المائة من الأسر تستنزف مدّخراتها، أو تلجأ إلى القروض، فيما لم تتمكّن سوى 6،4 في المائة فقط، من الأسر، من ادّخار جزْءٍ من مدخولها.

هذه المعطيات، جعلت رصيد مؤشّر الوضعية المالية للأسر المغربية، حاليا، يستقرّ في مستوى سلبيّ قدّر بـ29،5- نقطة، مسجّلا بذلك استقرارا، مقارنة مع الفصل السابق من السنة الجارية، وتدهورا طفيفا وصل إلى 0،1- نقطة، بالمقارنة مع الفصل نفسه من سنة 2012.

على صعيد آخر، وفيما يتعلق بتوقعات أثمنة الموادّ الغذائية، وصلت نسبة الأسر التي تَمثّل لها أنّ أسعار الموادّ الغذائية عرفت ارتفاعا، خلال الفصل الرابع من سنة 2013، إلى 92 في المائة.

وبخصوص التوقعات المستقبلية، تتوقع أكثر من ثلاث أسر من أربع، أي ما يعادل 77 في المائة ارتفاع أسعار الموادّ الغذائية في المستقبل؛ إضافة إلى معضلة البطالةاأيضا، فخلال الفصل الرابع من 2013، تتوقع 75,4% من الأسر ارتفاعا في عدد العاطلين خلال 12 شهرا المقبلة.
تارودانت نيوز.
المندوبية السامية للتخطيط.خبز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى