الأخبارتكنولوجيا

بلدة رومانية ..مركز عالمي للاحتيال عبر الانترنت


image
رويترز -رومانيا

تضع شركات أمن في الولايات المتحدة رومانيا حاليا نصب عيونها وتعتبرها العدو الأول في السرقات عبر شبكة الانترنت وذلك بعد ان كشفت وجود وباء لجرائم الانترنت موطنه بلدة صغيرة بها.
وتقدر الشرطة الرومانية ان نحو 80 في المئة من هجمات الانترنت الرومانية المنشأ تستهدف مواطنين وشركات بالولايات المتحدة. ويقوم بالاحتيال في الغالب أفراد ليسوا موضع ارتياب يتبادلون معلومات مالية وشخصية مع آخرين يظنون انهم يبيعون منتجات بشكل مشروع.
وذكرت رويترز الشهر الماضي ان شركة متاجر التجزئة الراقية نيمان ماركوس وقعت أيضا ضحية لعملية خرق أمني لبيانات بطاقات الدفع الخاصة بعملاء. ولم يعرف ان كان مصدر الخرق هو رومانيا.
وتوصف بلدة رامنيك فيليسيا الرومانية التي تقع على بعد 180 كيلومترا شمال غربي العاصمة بوخارست بأنها “مركز عالمي” للاحتيال عبر الانترنت الذي يستهدف الولايات المتحدة.
وقالت السفارة الامريكية في بوخارست ان مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي درب 600 محقق روماني لمكافحة تلك الجريمة الصامتة.
ولكن بينما تصبح رامنيك فيليسيا مرادفا للقرصنة فان البلدة تستفيد من سمعتها السيئة.
فالسيارات الفارهة الجديدة تسد شوارع البلدة التي تملأها الأندية الليلية وصالونات التجميل وسلاسل محلات الوجبات السريعة والمتاجر والمباني السكنية العالية بأكثر مما هي في غرب اوروبا. وفي ذات الوقت يعاني باقي رومانيا من كساد اقتصادي وتربي الأسر الدجاج في أفنية المنازل وتمتليء الشوارع بالحفر.
ومصدر الثراء النسبي في بلدة رامنيك فيليسيا ليس سرا. وتقول شرطة البلدة التي يقطنها 120 ألف نسمة انها تلقي القبض على نحو 100 شخص كل عام بتهم تتعلق بجرائم الانترنت.
وقال ضابط شرطة طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية “السبب في ان تلك المنطقة (بلدة رامنيك فيليسيا) معروفة هو كما قلت من قبل..جرائم الانترنت.
“نظرا لأن المسائل الفنية اللازمة لتلك النوعية من الجرائم بسيطة للغاية. نجح بعض الناس فيما مضى في تحقيق بعض المال الأمر الذي جذب على الارجح آخرين لهذه المنطقة المعجزة.”

تارودانت نيوز
عن:عكاظ السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى