الأخبارالإقتصاد

مجموعة إسبانية منيت سنة 2013 بخسارة تاريخية بلغت 1,5 مليار أورو


قالت مؤسسة الأشغال العمومية والخدمات الإسبانية (إف سي سي كونستركسيون)، اليوم الجمعة، إنها منيت بخسائر تاريخية بلغت 1,506 مليار أورو سنة 2013، بزيادة قدرها 46,5 في المائة مقارنة ب 2012.

وعزا بلاغ للمجموعة هذه الخسارة للموجودات الثقيلة وتكاليف إعادة الهيكلة لمواجهة الأزمة الاقتصادية، مشيرة إلى أن عائداتها انكمشت بنسبة 9,5 بالمائة متراجعة إلى 6,727 مليار، كما هوى صافي فائض الاستغلال ب12,2 بالمائة وتدنى إلى 719,9 مليار.

وأضاف البلاغ، الذي تناقلته وسائل إعلام محلية، أن مجموعة (إف.سي. سي كونستركسيون)، التي تأثرت بفقاعة العقار التي تفجرت في سنة 2008، اضطرت سنة 2013 لتحمل تدهور الأصول والموجودات، بتكلفة بلغت 1,68 مليار.

وذكر المصدر ذاته أن هذه المجموعة “عوضت الانكماش الذي سجل في إسبانيا والذي تسبب في تقويم قوي من حيث الاستثمارات العمومية في مجال البنيات التحتية، جزئيا برفع نشاطها في الأسواق الدولية وذلك بنسبة 4,6 في المائة”.

وكانت المجموعة، التي تأسست سنة 1992، قد أعلنت مؤخرا عن خطة اجتماعية لإلغاء 875 منصب شغل من أصل 3000 بفرع البناء بإسبانيا، وفي دجنبر 2013، عن بيع 51 بالمائة من فرعها للطاقة لصندوق الاستثمار “بلونيوم بارتنير”، مبرزة أن “هذه العملية ستقلص صافي دينها ب 763,3 مليون أورو.

وتتمحور أنشطة هذه المجموعة، التي تتواجد ب 54 بلدا عبر قارات العالم الخمس، حول إدارة وتدبير المياه، والخدمات البيئية، وتشييد البنيات التحتية الضخمة، والتجهيزات الحضرية، إلى جانب إنتاج الأسمنت، والطاقات المتجددة.

 

تارودانت نيوز

مكتب البيضاء

 

Madrid-skyline-spain-nki

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى