الأخبار

خريجي المعاهد الفلاحية بجهة تادلا-أزيلال اخيرا يلتئمون في لقاء تواصلي


التأم خريجو وطلبة المعاهد الفلاحية يومه السبت 01 مارس 2014 بداية من الساعة الثانية زوالا بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان ببني ملال في لــــقاء تواصلي هو الأول من نوعه في جهة تادلا-أزيلال ضم مختلف المعاهد الفلاحية. وأطر هذا اللقاء أعضاء المكتب المركزي للجمعية بمشاركة كل من المعاهد الفلاحية التالية:
معهد التقني الفلاحي الفقيه بن صالح
الثانوية الفلاحية بالفقيه بن صالح
معهد التقنيين المتخصصين في الفلاحة السويهلة
معهد الأمير سيدي محمد للتدبير و التسويق الفلاحي
معهد التقني الفلاحي ابن خليل خنيفرة

تم افتتاح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم, تلتها كلمة لمسير اللقاء السيد محمد ثابت الكاتب العام للجمعية الذي نوه بالحضور وشد بأيديهم على تحملهم مشاق السفر من اجل إنجاح هذا اللقاء ومن تم فتح ركن التعارف بين الطلبة والخريجين.
بعدها قدم عضو المكتب المركزي محمد علا كلمة ترحيبية بمناسبة أول لقاء على مستوى جهة تادلا-أزيلال للخريجين والطلبة، كما عرج على مسار تأسيس الجمعية وما عاشته من ظروف، كما نوه بالعمل والمجهود الذي بذله أعضاء اللجنة التحضيرية للجمع الوطني التأسيسي الذي انعقد بمعهد السويهلة بمراكش، كما ابرز الأهمية التي يجب أن يبذلها كل خريج أو طالب من اجل بناء هذه الجمعية على ركائز قوية لتعني بجميع قضايا ومتطلبات واهتمامات أعضائها.

أما الكلمة التي ألقها رئيس المكتب المركزي ناصر صادق التي تضمنت الأهداف و المبادئ التي من اجلها تم تأسيس هذه الجمعية وعبر عن رغبته لكل من الطلبة والخريجين الانخراط في هذا المشروع الجمعوي الكبير والفتي من اجل المساهمة في إنماء القطاع الفلاحي بالمغرب، كما نوه بالمجهودات التي يقوم بها بعض فعاليات المجتمع المدني التي مافتئت تناصر اهتمامات هذه الفئة التي جعلت من القطاع الفلاحي أسرتها الثانية، كما تحدث بقلب حزين عن الأوضاع المزرية التي يعاني منها الخريجين والطلبة من حيت الجودة في التكوين والتداريب والاندماج في سوق الشغل…كما ان الجمعية جاءت لتلملم جميع فئات خريجي المعاهد الفلاحية بداية من عامل مؤهل إلى مهندس دولة.
تلتها كلمة الكاتب العام محمد ثابت الذي بدوره اطلع الحضور على الوضعية القانونية التي تعيشها الجمعية، من مضايقات بعض الجهات التي لا تريد النور لهذه الجمعية الوطنية، وأوضح كذلك أن السلطة المحلية لمقاطعة الحي الحسني مراكش لاتزال مصممة على عدم الاعتراف بهذه الجمعية رغم أن الجمعية اتخذت جميع الإجراءات القانونية الجاري بها العمل، وان الحسم سيكون نهاية هذا الشهر أمام القضاء الذي نأمل منه ان ينصفنا وان يضع حدا لمثل هذه التصرفات التي لا تبت بالصلة للورش الديمقراطي الذي يعيشه المغرب اليوم، وقطع الشك من اليقين ان الجمعية مستقلة بذاتها ولاتنتمي لأي عرق او فصيلة او هيئة او منظمة وطنية كانت ام دولية، كما اشار الى الخطوط العريضة التي وضعها المكتب المركزي في صلب اهتماماته، منها المصادقة على كل من القانون الداخلي والبرنامج السنوي واستكمال انتخاب باقي هيئات الجمعية الوطنية.

وزكت تدخلات المشاركين في اللقاء التواصلي ماقاله أعضاء المكتب المركزي، كما أبدو رغبتهم في الانخراط الكلي في هذا المشروع الجمعوي الكبير من اجل الدفاع عن اهذافهم ومبادئهم من تعليم وتكوين وتدريب واعادة توضيح الصورة الحقيقية والتي يستحقها خريجي المعاهد الفلاحية، كما عبرو عن شكرهم وامتنانهم لاعضاء المكتب المركزي الذين ما فتؤو يدافعون عن هذا المشروع الجمعوي الفتي، وللمساهمة في تتحقيق التنمية والرقي بالقطاع الفلاحي بالمغرب.
واختتم اللقاء بتكوين لجنة جهوية تسهر على تسطير برنامج لتنظيم لقاءات تكوينية ودراسية في المستقبل القريب من اجل تلبية طموحات ومتطلبات الخريجين والطلبة بالجهة.

تارودانت نيوز
محمد ثابت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى