الأخبار

كرونولوجيا 8 مارس


 

قصة الثامن من مارس هي قصة النساء العاديات اللواتي ساهمن إلى جانب الرجال في صنع التاريخ والحضارة وتحقيق السلام .. منذ الحضارات الإنسانية الأكثر قدماً وحتى اليوم، و في بيئات القمع والإرهاب والتخلف والتمييز والإستغلال، ناضلت المرأة وما زالت تناضل من أجل الحرية والعدالة للجميع ومن أجل المساواة مع الرجل في الحقوق الأساسية. 
لقد ظهرت فكرة اليوم العالمي للمرأة مع بداية القرن الماضي الذي تميز بالفورة الصناعية والتزايد السكاني الكبير وخاصة في المدن ورافق هذا الصعود تنامي للأفكار الثورية وتجمعات مناهضة الاستغلال والاستبداد واضطها د المرأة ..
لنحاول رصد كرونوجيا تحول التاريخ 8 مارس من وقت عادي إلى تاريخ ذي دلالة كبرى في الحياة الإنسانية 
1+ 8 مارس 1857 آلاف العاملات بقطاع النسيج والخياطة تنظمن مظاهرة حاشدة بمدينة نيويورك الأمريكية مطالبات ب :
تقليص ساعات العمل اليومية من 16 ساعة الى 10 ساعات 
من أجل المساواة في الأجور بين الرجال والنساء
من أجل تحسين العمل للنساء والرجال
وقد واجه الجيش الأمريكي المظاهرة بالقمع والرصاص مما أدى الى استشهاد 129 عاملة واعتقال المئات منهن 
2+ في الولايات المتحدة الأمريكية أصدر الحزب الإشتراكي الأمريكي بياناً في عام 1909 يدعو نساء الولايات إلى اعتبار آخر يوم أحد من شهر فبراير من كل عام يوماً للمرأة الأمريكية تحتفل به وتؤكد مطالبها العادلة والمشروعة وتحرض على رفض التمييز بين الرجال والنساء في العمل والحياة المدنية ..
3+ في كوبنهاغن أقر اجتماع أكثر من مائة من النساء من 17 دولة أوروبية وغيرها عقد في عام 1910 بينهن مناضلات عالميات وعضوات برلمانات وأحزاب ضرورة تحديد يوم خاص بعيد عالمي للدفاع عن حقوق المرأة الكاملة وخاصة حقها في التصويت والترشح للمناصب السياسية .. 4+في العام التالي شرعت الحركات التقدمية والديموقراطية النقابية والسياسية والنسائية..في تخليد 8 مارس .البداية كانت في أمريكا وأوروبا الغربية ثم عمت باقي دول العالم فيما بعد .
4+ في ذلك اليوم تظاهرت أكثر من مليون امرأة تعبيراً عن التضامن من أجل حقوق المرأة في العمل والإنتخاب وتولي المناصب القيادية والمساواة التامة مع الرجال في كافة نواحي الحياة المدنية ..
5+مع تصاعد كوارث الحرب العالمية الألى بين 1913 و 1914 اشتدت معارضة النساء في أوروبا للحرب ومطالبتهن الحكومات بإيقافها فوراً .. عشرات المظاهرات ضمت ملايين من النساء ضد الحرب المدمرة سارت في شوارع المدن الأوروبية 
6+ في الثامن من آذار 1914 عمت المدن الأوروبية ثانية مسيرات تندد بالحرب وتطالب بإيقافها وتحقيق السلام .
7+في عام 1917 بينت سجلات ضحايا الحرب بعد انتهائها مقتل مليوني امرأة روسية مما حدا بنساء روسيا إلى التظاهر تحت شعار (من أجل الخبز والسلام) وبالرغم من محاولات النظام القيصري آنذاك قمع المسيرات وإيقافها إلا أنه فشل أمام التضامن الكبير لنساء روسيا وكذلك تضامن نساء أوروبا معهن في مسيرات مماثلة مما أجبر القيصر على الموافقة على إعطاء المرأة حقوقها الإنتخابية وفسح المجال أمامها لتكون عنصراً فعالاً في المجتمع إلى جانب الرجل .. كان ذلك في 23 من فبراير والذي يوافق في التقويم الحديث الثامن من مارس 
ومنذ ذلك التاريخ والثامن من آذار يوم ذو مكانة لدى نساء العالم .. في كافة القارات والبلدان .. وهو أيضاً يوم يعبر فيه المجتمع الدولي عن التضامن بين الشعوب من أجل السلم والديموقراطية وحقوق الإنسان ومن أجل التطور الاجتماعي ومكافحة الفقر والبطالة والأمراض والتخلف والأمية والتمييز العنصري والعرقي والطائفي والجنسي وكذلك من أجل تحقيق المزيد من الحريات في الفكر والإبداع والإنتماء والتضامن والتعبير ضماناً لمجتمعات خالية من الإرهاب والتسلط والاستغلال واحتلال أراضي وممتلكات الغير بالقوة وممارسة السياسات الاستعمارية .. ويؤكد على الدور الإنساني والفعال للمرأة في هذا النضال
8+اعلان سنة 1975 سنة دولية للمرأة 
9+اعلان الفترة الممتدة من 1975 الى 1985 عقد المرأة 
10+اعتماد الأمم المتحدة سنة 1976 اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة وقد بدا سريانها سنة 1981 
11+ اختارت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1977 تاريخ الثامن من مارس للاحتفال ب”اليوم العالمي لحقوق المرأة والسلام”.وقد جاء ذلك نتيجة ضغط واسع للقوى التقدمية والمنظمات والحركات النسائية حيث عرفت تطورا جماهيريا كبيرا في سنوات الستينات وبداية السبعينات.
ورغم كل هذه التضحيات مازلت الحقوق المتعلقة بالمرأة دون مستوى المامول لأن المسالة ليس مسألة اتفاقية أو نظرية بل الأمر اشكالية عقليات على صعيد المجتمع .

8 mars

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى