أخبار دوليةالأخبارمنوعات

نجل وزير عراقي يمنع طائرة من الهبوط في بغداد


أعلنت شركة طيران “الشرق الأوسط” اللبنانية أن إحدى طائراتها التي كانت في طريقها من بيروت إلى بغداد الخميس 6 مارس عادت أدراجها دون الهبوط في مطار بغداد الدولي، بعد أن تخلّف نجل وزير النقل العراقي عن اللحاق بالرحلة واتصل ببغداد لمنعها من الهبوط.

وصرح مروان صالحة القائم بأعمال رئيس الشركة لوكالة “رويترز” أن الرحلة تأخرت لمدة 6 دقائق بسبب بحث طاقم الطائرة التابعة للشركة عن مهدي العامري نجل وزير النقل العراقي هادي العامري وصديقه في منطقة مخصصة لرجال الأعمال. بعد ذلك أقلعت الطائرة.

وتابع صالحة أن نجل الوزير كان غاضبا لدى وصوله إلى بوابة الصعود الى الطائرة بعد إقلاعها وتوعد بأنه لن يدع الطائرة تهبط في بغداد.

وأكد أنه بعد 20 دقيقة من إقلاع الطائرة اتصل مسؤول في مطار بغداد بشركة “الشرق الأوسط” لإخبارها بعدم وجود موافقة على الهبوط. فعادت الطائرة إلى بيروت.

من جانبها أكدت وزارة النقل العراقية على لسان كريم النوري المستشار الإعلامي لوزير النقل العراقي، عودة الطائرة لكنها قالت إن السبب هو عمليات نظافة بالمطار، مضيفة أن نجل الوزير لم يكن بين الركاب.

من جانبه ذكر مسؤول في مطار بغداد، طلب عدم ذكر اسمه، أن حركة الملاحة الجوية سارت بصورة طبيعية حيث هبطت 30 طائرة يوم الخميس. وأضاف أن الطائرة الوحيدة التي طلب منها العودة  كانت رحلة بيروت.

وسارع مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي الخميس إلى الإعلان، عن تشكيل لجنة تحقيقي بحادثة الطائرة، مؤكدا أنه سيتم نقل المسافرين على الخطوط العراقية مجانا. وقال المكتب إنه سيتم طرد ومحاسبة من تثبت مسؤوليته عن عدم السماح للطائرة القادمة من بيروت بالهبوط في العاصمة بغداد.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى