أخبار دوليةالأخبار

وزير النقل العراقي ببيروت لـ “لملمة” فضيحة الطائرة


أكد وزير النقل العراقي هادي العامري السبت من بيروت أنه ستتم “محاسبة” المسؤولين عن منع طائرة الخطوط الجوية اللبنانية من الهبوط في بغداد قبل يومين، وذلك بعد مغادرتها مطار العاصمة اللبنانية من دون نجله.

وقال العامري إن زيارته للعاصمة اللبنانية “تهدف إلى تمتين العلاقات بين بلدينا، ولنثبت أن الفقاعة التي حصلت مؤخرا لن تؤثر على عمق العلاقات التاريخية والأخوية بين بغداد وبيروت”، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وأضاف “هذه الزوبعة لم ولن تؤثر بالتأكيد، وسوف نبحث أسبابها مع الإخوة هنا في بيروت (…) من أجل عدم تكرارها، كما أنني عندما أعود إلى بغداد سوف نحقق في الموضوع، ونحاسب كل مقصر”.

وسجل: “هذه الفقاعات كلها ستنتهي، وتبقى العلاقة قوية كما كانت”، مشيرا إلى أنه سيبحث مع المسؤولين اللبنانيين في “التفاهم حول معالجة مثل هذه الأمور عندما تحدث، بعيداً عن الزوبعة الإعلامية”.

وكان في استقبال العامري عدد من المسؤولين يتقدمهم وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، ورئيس مجلس إدارة “الميدل إيست” محمد الحوت.

وقال الحوت إنه “ليس هناك أي مشكلة” بالنسبة لشركة الطيران اللبنانية، وإن “الموضوع حصل في حينه، وسوي في حينه، وليس له أي أثر”.

وأعلنت الشركة في بيان الخميس أن طائرتها المتجهة إلى بغداد عادت أدراجها إثر تبلغها أن السلطات العراقية لن تسمح لها بالهبوط.

 

تارودانت نيوز

عن العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى