اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 11:25 مساءً

 

 

أضيف في : الجمعة 14 مارس 2014 - 12:16 صباحًا

 

خمس دول عربية وخمس دول أوروبية تطل على البحر الأبيض المتوسط في مهرجان تطوان الدولي للسينما

خمس دول عربية وخمس دول أوروبية تطل على البحر الأبيض المتوسط في مهرجان تطوان الدولي للسينما
قراءة بتاريخ 13 مارس, 2014

يشارك أحد عشر فيلما في المسابقة الرسمية للفيلم الطويل، ضمن فعاليات الدورة 20 من مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط. ومن بين الأفلام المشاركة هنالك فيلمان مغربيان، ويتعلق الأمر بفيلم “حمى” لهشام عيوش، وفيلم “سرير الأسرار للجلالي فرحاتي. ويتنافس الفيلمان المغربيان على جوائز المهرجان الخاصة بالفيلم الروائي الطويل، إلى جانب فيلمين إيطاليين، وهما “عسل” لفاليرا غولينو، و”القاع” لحيدر رشيد، وفيلمان من تركيا هما “شتنبر” للمخرجة بيني بنايابولو، و”الصافيتان” للمخرج رامين مارتان. وتمثل المخرجة الإسبانية ليانا طوريس بلادها بفيلمها الجديد “صلة الرحم”. ومن فلسطين، يشارك رشيد مشهراوي بفيلم “فلسطين سطيريو”. ويمثل محمد حجيج السينما اللبنانية بفيلم “طالع نازل”، بينما يمثل نجيب بلقاضي السينما التونسية بفيلم “اللقيط”. أما مصر، فتحضر إلى مهرجان تطوان بخمسة مخرجين شاركوا في إخراج فيلم واحد بعنوان “أوضة الفئران” لكل من نرمين سالم ومحمد زيدان ومحمد الحديدي ومي زايد وهند بكر وأحمد مجدي مرسي. وتحتكم الأفلام المشاركة إلى قرارات لجنة التحكيم، التي يترأسها المخرج السوري المخضرم محمد ملص، وبعضوية كل من مديرة المدرسة الوطنية بالمركز التجريبي للسينما في روما، كاترينا داميكو، والناقدة السينمائية الألمانية، وعضوة الفدرالية الدولية للنقد السينمائي باربارا لوري دو لا شاريير، إلى جانب الممثل والمخرج الفرنسي باسكال طورو، والممثلة المغربية فاطمة خير.
وتعرف مسابقة الفيلم القصير مشاركة 14 فيلما، تمثل عشر دول، وهي فرنسا واليونان والبرتغال وتونس وفلسطين وإيطالي وإسبانيا والمغرب ومصر. ويترأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير السينمائي الإسباني إسماعيل مارتين، إلى جانب الممثلة المغربية سامية أقريو، والناقد السينمائي المصري أحمد الفايق، والفنان التشكيلي المغربي عبد الكريم الوزاني.
أما مسابقة الفيلم الوثائقي، فتعرف مشاركة 13 فيلما، يمثلون 9 دول متوسطية، وهي فرنسا وإيطاليا والمغرب وفلسطين ولبنان والجزائر وفلسطين وإسبانيا ومصر. ويرأس لجنة تحكيم الفلم الوثائقي المنتجة والمخرجة المصرية ماريان خوري، إلى جانب المخرج والجامعي الإيطالي ماريو برينطا والمخرج الفرنسي دافيد يون والممثلة المغربية نورا الصقلي.
وخارج المسابقة الرسمية، سيتم عرض مجموعة من الأفلام، ومنها الأفلام التي ستعرض على هامش ندوة “السينما وحقوق الإنسان في المتوسط”، ويتعلق الأمر بفيلم “شتي يا دنيا” للمخرج اللبناني بهيج حجيج، و”جوهرة بنت الحبس” للمخرج المغربي سعد الشرايبي، وفيلم “كلام ومقاومات” للمخرج اليوناني تيمون كلمسيس، و”فيلم “عنبر رقم 6″، للمخرجة المصرية نسرين لطفي الزيات، و”قطف النجوم” للمخرج الإسباني ميكيل رويدا، و”سقوط السماء” للمخرج التركي عمير لوفينتوغلو.
ومن الأفلام التي سيتم عرضها، أيضا، خارج المسابقة الرسمية، والتي أنتجت سنة 2013، الفيلم الجديد للمخرج المغربي هشام العسري “هم الكلاب”، وفيلم “مقدام” للمخرج الإيطالي جياني إيميليو، وفيلم “جسر دورساي” للفرنسي بيرطرون طابرني.
هذا، ويفتتح فيلم “سلم إلى دمشق” للمخرج السوري محمد ملص مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط، ويختتم المهرجان فيلم “عمر” للمخرج الفلسطيني هاني أبو أنس.
بلاغ. تارودانت نيوز.