الأخبارالأمازيغية

صاحب “أغنية بوغابة” الفنان الشامخ يصارع المرض


تناولت بعض المواقع الالكترونية صباح اليوم الخميس١٣مارس2014 خبر نقل الفنان الأمازيغي عبد العزيز الشامخ عضو مجموعة “إزنزارن”و صاحب أغنية “بوغابة”التي أ بدعمها سنة ٢٠١٣ الى المستشفى العسكري بالرباط من منزله بالدار البيضاء بأمر ملكي بعد ما تدهورت حالته الصحية فجأة اثر وعكة صحية ،حيث سبق أن أدخل بسببها خلال فبراير الماضي الى احدى مصحات البيضاء.
عبد العزيز الشامخ الذي قدم أغنيته المشهورة”بوغابة” يوم15ماي 2013 في إطار ندوة صحفية عقدها بقاعة غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بآكادير و حضرها ثلة من الفنانين و الباحثين،لم تفته الإشارة الى ظروف نظم قصيدة “بوغابة”والتي تأتي في إطار دعم و مساندة ساكنة سوس عموما سواء بقبيلة هوارة اقليم تارودانت أو بقبيلة شتوكة أيت باها وتزنيت وأكادير إدا ترنان في نضالها ضد التحديد الغابوي الجديد الذي يستهدف مصادرة أراضي السكان بهذه المناطق، وكذا معانات السكان من تكاثر الخنزير الذي أفسد المحاصيل وأصبح يهدد حياة السكان مع منع السكان من محاربته من طرف ادارة المياه و الغابات .
الأغنية تدخل ضمن الأغاني السياسية و الاجتماعية التي افتقدناها منذ السبعينات ،حاول من خلالها الشاعر و المغني الأمازيغي معانقة آلام و أحزان جزء من ساكنة المغرب العميق عما تعيشه من معانات وما لا تريده أن يبقى جاتما على أنفاس السكان البسطاء من ساكنة الجبال و القرى السهلية بسوس ،القصيدة تنوعت و تموجت من النقد الى الاستهزاء بالسياسيين الذين تنكروا للمواطنين في مثل هذه الظروف ،الى رفع التضلم باسم السكان لملك البلاد “أكليدانغ” خليفة الله في الأرض الذي وحده يستطيع الإصغاء لمعانات السكان .
الأغنية كذالك يقول الشامخ جاءت بعد حضوره عدة تجمعات و ندوات نظمها المجتمع المدني بعدة مناطق بسوس لتكون إسهاما منه كفنان في دعم مطالب مشروعة وإسماع صوت جزء من ساكنة المغرب التي أرقها الضلم الى الجهات المسؤولة ،داعيا جميع الفنانين المغاربة الى معانقة مشاكل و معانات المواطنين والتعبير عنها فنيا لأنها جزء من رسالة الفنان و لأنها وسيلته الوحيدة للتعبير عن معانات الناس.
هذه الأغنية التي غناها فناننا الأمازيغي الشامخ بكل شموخ و إباء والتي نالت إعجاب و تجاوب كل ساكنة أقاليم سوس ، هي التي جعلت السلطات تضيق عليه الخناق وتمنع استدعائه للعديد من المهرجانات الغنائية و الفنية ، ومع ذالك عانق الناس “أغنية بوغابة” ولا تزال و ستبقى ترددها الجماهير من هوارة الى تزنيت الى أن يرفع الضلم عن ساكنة المغرب العميق بكل ربوع الوطن .
التفاتة جلالة الملك لمعانات الفنان عبد العزيز الشامخ و العناية به طبيا وسام على صدر الفنان الأمازيغي الملتزم بقضايا المواطنين، مع متمنيات مكتب تارودانت نيوز للفنان عبد العزيز الشامخ بالشفاء العاجل.
تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى