الأخبارمنوعات

المواطن المغربي حر في اختيار الاسم الشخصي لمولوده…


على اثر العديد من الشكايات التي تقدم بها مجموعة من المواطنين بخصوص منعهم من تسجيل مواليد بأسماء أمازيغية خاصة في بعض مكاتب الحالة المدنية بالمغرب(سبق لتارودانت نيوز ان نشرت احداها سابقا)، سارعت اللجنة العليا للحالة المدنية إلى التأكيد على “حرية المواطن المغربي في اختيار الاسم الشخصي لمولوده”في بلاغ لها أعقب لقاء خاصا سابقا ترأسه المريني، وحضره بالإضافة إلى أعضاء اللجنة كل من إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وأحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ومسؤولين في وزارتي الداخلية والعدل، ناقشوا خلاله مسطرة اختيار الأسماء الشخصية.
اللجنة العليا للحالة المدنية، التي يرأسها الأستاذ عبد الحق المريني، مؤرخ المملكة، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي اشترطت، أن “لا تمس هذه الأسماء الشخصية الأخلاق والنظام العام، دون تمييز في ذلك بين الأسماء العربية والأمازيغية والحسانية والعبرية، طبقا لأحكام القانون المتعلق بالحالة المدنية”.
وأفاد البلاغ ذاته بأنه “رفعا لكل غموض، أوصت اللجنة العليا للحالة المدنية بدعوة ضباط الحالة المدنية للتقيد بمقتضيات دورية وزير الداخلية لـ 9 أبريل 2010، المتعلقة باختيار الأسماء الشخصية، واعتماد المرونة الكافية في معالجة الطلبات المعروضة عليهم، والحرص على تقديم كافة التسهيلات للمواطنين في هذا المجال.

كما اضاف البلاغ من جهة أخرى اللجنة اوصت بضرورة “سحب لوائح الأسماء الشخصية الصادرة في ظل قانون الحالة المدنية القديم من جميع مكاتب الحالة المدنية، لكونها أصبحت لاغية بحكم القانون الجديد رقم 99-37 المتعلق بالحالة المدنية، الذي دخل حيز التنفيذ بتاريخ 7 ماي 2003.

من جهة اخرى اضاف أنه “لا يمكن الاحتجاج باللوائح المذكورة لرفض أي طلب يتعلق باختيار الاسم الشخصي، والاتصال بالكتابة العامة للجنة العليا للحالة المدنية من أجل استشارتها فورا إذا ما استعصى عليهم اتخاذ القرار المناسب في الاسم الشخصي المصرح به لديهم”.

دعت اللجنة إلى ضرورةأن “توفر الإدارة وسائل الاتصال الضرورية لتمكين ضباط الحالة المدنية من التواصل المطلوب مع المصالح المختصة للإجابة على كل استفسار في الموضوع في حينه” وفق تعبير البلاغ.
اللجنة العليا للحالة المدنية .
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى