الأخبار

نهاية “مصطفى” المُجنِّد الإسباني للجهاديين في المغرب


في عملية مشتركة بين مصالح الأمن الإسبانية والمغربية خلال الأسبوع الممتد من 10 إلى 17 مارس تم وضع حد لأنشطة القائم على تجنيد مقاتلين جهاديين.
“مصطفى” (رافائيل ) مايا أمايا الإسباني الذي اعتنق الإسلام، ينشط منذ ثلاثة سنوات شبكة تجنيد بين مدينة العروي ، قرب الناظور في الريف، وجيب مليلية، حيث كان يقيم، و ملقة على الساحل الأندلسي، أين ألقي عليه القبض.
في البداية أرسل مايا أمايا أول المتطوعين إلى شمال مالي (أين قتل بعضهم خلال عملية اشابيل) وبعدها إلى سوريا.
وفي زمن ليس بالبعيد، أرسل “مصطفى” القريب من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مجنديه المغاربة إلى ليبيا، بهدف إرجاعهم للمملكة بمجرد انهائهم التدريبات من أجل تنفيذ عمليات هناك.
وقد ألقي القبض على ستة من مساعديه خلال تفكيك هذه الشبكة منهم فرنسيان وتونسي بإسبانيا وثلاثة مغاربة أعضاء في المجموعة السلفية الجهادية المغربية بآل العروي بالمملكة المغربية.
ترجمة عن موقع ” جون إفريك”.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى