أخبار محليةالأخبار

تارودانت..تشغيل الأطفال بالمغرب ، خادمات البيوت نموذجا

لكون المواثيق الدولية لحقوق الإنسان جعلت من التربية و التعليم هدفا استراتيجيا للدور الذي يمكن أن يلعبه هذا القطاع في النهوض بثقافة حقوق الإنسان و التربية عليها و إلى تعزيز احترام الإنسان وصون كرامته … ولكون المغرب صادق على تلك المواثيق الدولية خاصة إتفاقية حقوق الطفل سنة 1993 و ما تلاها من نصوص ، فإن فضاء المواطنة و الإنصاف يركز على الوسط المدرسي من أجل التعريف بحقوق الإنسان بصفة عامة و بحقوق الطفل بصفة خاصة في مجالات التعليم و الصحة و التغدية و السكن و البيئة و غيرها، و كذا لمعالجة ظواهر مجتمعية تطال الطفولة كالإستغلال الإقتصادي و الجنسي و العنف و التشرد و الهدر المدرسي و ما إلى ذلك .
و في هذا الإطار تم تأطير ورشة تحت عنوان” تشغيل الأطفال بالمغرب ، خادمات البيوت نموذجا ” يوم الخميس 27 مارس 2014 لفائدة 45 تلميذا و تلميذة بمجموعة مدارس بونوني الخاصة بتارودانت ، تمحورت حول النقط التالية :
• التعريف بالطفل و بمفهوم حقوق الإنسان .
• تشغيل الأطفال كظاهرة مجتمعية عالمية .
• المواقع و الأماكن التي تستقبل الأطفال لتشغيلهم.
• ظروف الأشغال و معانات الأطفال .
• أسباب ولوج سوق الشغل أو إمتهان لبعض الحرف.
• الوقوف عند بعض الإحصائيات الرسمية في مجال تشغيل الأطفال، الفلاحة ،البيوت ،الشارع.
• الإستناد إلى بعض النصوص القانونية و الحقوقية التي تعاملت مع الظاهرة :
– إتفاقية حقوق الطفل / الإعلان العالمي لحقوق الإنسان/ الدستور / مدونة الشغل و غيرها .
• تقديم مقترحات و توصيات للحد من الظاهرة .
فضاء المواطنة و الانصاف. تارودانت.
تارودانت نيوز
أحمد بوهيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق