إليك سيدتي

خطورةأكياس الشيبس ومشتقاتها العديدة !


يلقى الشيبس إقبالا مرعبا من الأطفال خاصة والراشدين أيضا في البلدان المتقدمة والمتخلفة على حد سواء، ورغم المساعي الأوروبية لحظر المواد الغذائية التي تحتوي على الأجسام المعدلة جينيا، إلا أنها لم تنجح بعد في منع أكياس الشيبس أو رقائق الذرة مع أنها تحتوي على نسب من هذه الأجسام المسببة للسرطان على غرار مادة الصوجا المعدلة جينيا. بحثت عن الإحصائيات العربية عن نسبة تناول الشيبس في البلدان العربية، لكن يبدو أنها أكبر من أن تحصى !! لكن على سبيل المثال لا الحصر، ذكرت صحيفة الدستور الأردنية أن صاحب محل في منطقة غير سكنية يبيع خمسة أكياس شيبس يوميا، أما في بريطانيا فتشير إحدى الدراسات أن 50 بالمائة من الأطفال البريطانيين يتناولون كيسا واحدا من هذا المنتج يوميا، وحتى تتأكد بنفسك لك أن تقصد أقرب محل إلى منزلك يبيع الشيبس وتسأله عن الكمية التي يبيعها يوميا منه. الأضرار الصحية حدث ولا حرج.. فلنقسمها إلى أربعة جوانب. طريقة الطهي: قلي رقائق البطاطس في درجات حرارة عالية خطير لاحتوائه على كمية كبيرة من الدهون المشبعة التي تترسب في الأوعية الدموية، مسببة أمراض القلب وتصلب الشرايين كما يؤدي إلى مشاكل صحية مثل ارتفاع نسبة الدهون في الدم وعسر الهضم وغيرها. المواد الحافظة لايخفى على أي مهتم بصحته، ولو نسبيا، خطر المواد الحافظة على الصحة حتى أن من المختصين من أصاب في تسميتها بمواد تدمير الخلايا ! الزيوت المهدرجة: آفاتها كبيرة على الصحة مثل أمراض القلب والسمنة والسكري والكوليسترول والسرطان… شرحها وشرح أضرارها طويل عريض، تطلب مني بحثا وتنقيبا، سأخصص لها موضوعا منفردا في القريب العاجل بإذن الله. الألوان: أما الألوان المضافة للشيبس فمجموعة كبيرة منها محظورة دوليا. مكونات الشيبش إن بحثت عن المكونات المستخدمة في صناعة الشيبس، فكثيرا ما لا تجدها مدونة على الكيس! ومع ذلك تتغاضى ؟ وإن تكرم المصنع، كتب ما يلي دون البوح بسر المهنة : دقيق بطاطس مجفف-نشاء – ملح-زيت نباتي( زيت نخيل مهدرج) -مادة معطرة شبه طبيعية. هذا كل شيء؟ لا. هل تعرف مادة الأكريلاميد؟ هي من مكونات الشيبس التي تنتمي إلى سر المهنة icon smile خطورة الشيبس على اطفالنا هي مادة كيميائية تستخدم في صناعة البلاستيك، تم اكتشاف وجودها في بعض الأطعمة المطبوخة في حرارة عالية، وهذه المادة تؤدي إلى تلف الخلايا العصبية وإلى الإصابة بالسرطان. مثل الخطإ اللغوي الشائع الذي يجعله استعماله المنتشر يبدو وكأنه صحيح،كذلك الشيبس وشيوع تناوله يجعلك تتساءل كيف لكل هؤلاء البشر أن يستمروا في تدمير صحة أولادهم؟ يشترون لهم هذه الأكياس ويشاركونهم فرحتهم البريئة بها باسمين!! أو قد يؤدي بك هذا الشيوع إلى أن تتجاهل كل تلك المخاطر الصحية ؟ لكن قد تجعلك هذه الصورة تشعر بالغثيان، إن حصل ذلك فهذا يعني أنك استوعبت خطر تناول الشيبس.

عن للافاطمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى