الأخبار

مقتل المخرج الإماراتي “أحمد حسين” بحادث سير مدبر من طليقته الفنانة!


نقل عن موقع البوابة الإلكترونية أنه تم بمدينة العين في دولة الإمارات العربية، تشييع جنازة الشاعر والمخرج الإماراتي أحمد حسين بن سالاري الذي قُتل بحادث دهس مدبر وذلك بسبب خلافات حول رؤية وحضانة إبنته من زوجته الفنانة الخليجية.

فقد أقدمت الفنانة العُمانية “بدور العين” علي قتل زوجها المخرج الإماراتي أحمد حسين موسى سالاري وذلك في إمارة العين في دولة الإمارت العربية المتحدة، عند خروجه من المركز الاجتماعي الذي كان يلتقي ابنته الصغيرة فيه.

ويعود سبب قتل بدور لحسين الى الخلاف بينهما حيث كانا قد انفصلا منذ سنتين بعدما انجبت بدور منه خمسة اطفال “ثلاث بنات، وولدين” ، وبعدها تزوجت برجل اخر مما جعل طليقها يطالب بحقة بضم حضانة ابنائه حسب القانون الاماراتي وهو ما رفضته بدور بشدة، بحسب جريدة “الراي” الإماراتية.

وقد فارق أحمد حسين الحياة بحسب جريدة البيان الإماراتية بعد لقائه مع طفلته البالغة من العمر 3 سنوات في مركز الدعم الاجتماعي، حيث فوجئ بعد أن غادر الموقع بسيارة طليقته وهي مغنية في العقد الثالث، تصدمه من الخلف في الشارع الموازي لمركز الدعم الاجتماعي الممتد ما بين دوار حديقة الحيوانات والمرور ليترجل من مركبته كما هو معتاد عند وقوع حوادث الاصطدام المروري، وعندها قدم زوجها الحالي مسرعاً بسيارته ليصدمه بالمركبة الثانية التي كان يستقلها والمؤجرة من قبل طليقته، ليلقى حتفه متأثراً بالإصابات التي تعرض لها من جراء اصطدام جسمه بالمركبة.

وذكرت الأنباء المتداولة أن الفنان الإماراتي الراحل كان شديد الحرص على متابعة تربية طفلته وضمها إلى حضانته خاصة بعد زواج طليقته، وأنه توجه مساء الجمعة الماضي إلى مركز الدعم الاجتماعي ليتمكن من رؤية طفلته التي كانت سببا للخلافات الدائرة بين الراحل وطليقته .

ويبلغ الفنان أحمد حسين بن سالارى الذي يسكن في منطقة زاخر نحو 42 عاماً ولديه خمسة أطفال “ثلاث بنات، وولدان” أكبرهم تخرجت في الثانوي.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى