الأخبار

لوحة 25يناير.. ملحمة شعب


استلهاماً للوحة الفنان الإسبانى العالمى بابلو بيكاسو «الجورنيكا» عام 1937 عن المقاومة الشعبية ضد الفاشية، التى تتصدر الآن إحدى قاعات مقر الأمم المتحدة بنيويورك، يقدم الفنان المصرى/ العالمى عمر النجدى (1933) لوحته العملاقة «25 يناير» التى نعرض هنا جزءاً منها، والمعروضة حالياً ضمن معرضه بمتحف مختار بالجزيرة، بأسلوب ملحمى يقوم على حشد مجاميع هائلة من المصريين فى ثورتهم العارمة، التى سجلت أعظم انتصار لشعب أسقط نظاماً استبدادياً عاتياً، بشكل سلمى وحضارى ألهم الدنيا كلها، كما ألهمتها حضارته قديماً – ولا تزال – منذ آلاف السنين.

هذه المعانى تتجلى فى لمحات حية عبر هذه البانوراما (10م × 3م) المزدحمة بالوجوه والأجساد، الأيدى والأعلام، النساء والرجال، الأمهات والأطفال، صدور الشباب فى مواجهة الإرهاب، من بنادق وخيول وجمال، جنود الجيش ينضمون للشعب، وسط صور الشهداء والخطباء، المصاحف والصلبان، العرائس والعرسان، ملحمة واقعية العناصر، تعبيرية الأسلوب، رمزية الإيحاء، تبرز فيها القبضة الهائلة التى تخيم فوق الجموع وهى تحمل العلم، لا يتحرج الفنان من استحضار وجه الأم من لوحة بيكاسو الشهيرة معكوساً، وسط دائرة تخرج منها الأصابع مرفوعة بعلامة النصر، بجوارها يبرز وجه مارد أسطورى كمومياء تخرج من صندوقها الأسود، فيما تمتد يد ضخمة رافعة شعار «ارفع راسك فوق انت مصرى».

إن جلال الموضوع قد يغفر الأسلوب المباشر (ضد طبيعة الفن) الذى تجاوزه عمر النجدى نفسه بمراحل.. منذ عشرات السنين.

تارودانت نيوز
عن المصري اليوم
عزالدين نجيب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق