اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 3:43 مساءً

 

 

أضيف في : الجمعة 4 أبريل 2014 - 5:59 صباحًا

 

معرض لساعات تاريخية نادرة في دبي تتصدره ساعتا” صدام “و”القذافي”

معرض لساعات تاريخية نادرة في دبي تتصدره ساعتا” صدام “و”القذافي”
قراءة بتاريخ 4 أبريل, 2014

افتتح بمدينة دبي الاماراتية اول امس الاربعاء معرض يرصد تاريخ الساعات الفاخرة في العالم.
ويقدم المعرض الذي يعد الأول من نوعه في الامارات ساعات تاريخية تعود الى مجموعة من أشهر الرؤساء والزعماء في العالم، بينها ساعة تعود الى الرئيس العراقي السابق صدام حسين صنعت عام 1980، وساعة أخرى تعود الى الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي من الذهب الابيض تحمل عبارة منسوبة له هي ‘في الحاجة تكمن الحرية’.
وأقام المعرض مجموعة ‘أحمد صديقي’ الاماراتية المتخصصة في الساعات الثمينة والفاخرة، وتم افتتاحه امام الجمهور مجانا في ‘مول الامارات’ الذي يعد أحد أكبر مراكز التسوق بالخليج.
وقال اسامه ابراهيم صديقي نائب رئيس المجموعة لوكالة الانباء الالمانية إن المعرض سيستمر حتى يوم الاربعاء المقبل، ليقدم للجمهور مقتنيات شخصية وتذكارات تاريخية من أرشيف العائلة لم تعرض علناً من قبل.
ومن بين المعروضات ساعات تعود لشاه ايران، وساعة يد فاخرة ونادرة مصنوعة من الذهب تعود للسلطان قابوس سلطان عمان، الى جانب ساعات تاريخية تعد من أول القطع التي انتجتها دور الساعات العالمية.
وقال صديقي ‘المعرض فرصة للتعرُّف على انطلاقة أشهر دور الساعات في العالم ومسيرتها خلال أكثر من ستة عقود’.
وأضاف ‘اختيرَت هذه المقتنيات القيمة بعناية شديدة بحيث يتمكن زوار المعرض من التعرف على مسيرة صناعة الساعات بالعالم، والتعرف على تاريخ عائلة صدّيقي التي تعد أبرز عائلة في منطقة الخليج تقتني الساعات، اذ يرصد بداية دار صديقي عام 1950 من متجرها الصغير في دبي لتشكل حالياً مجموعة أعمال ريادية بالمنطقة، وتشمل المعروضات المقتنيات الشخصية للمؤسِّس الراحل أحمد قاسم صدّيقي ذات القيمة التاريخية والشخصية’.
القدس العربي.