الأخبار

واشنطن بوست: “كيري” متشائم من مفاوضات السلام ويوشك على هجرها


أفادت الدستور المصرية منذ قليل نقلا عن صحيفة The Washington Post الأمريكية: إن جهود وزير خارجيته “جون كيري”، للتوسط لاتفاق سلام بين إسرائيل وفلسطين، استُنفِذت ووصلت لأقصى حدودها.
وأشارت الصحيفة، نقلًا عن مسئولين أمريكيين، أن استمرار “كيري” في الانخراط كوسيط في تلك المفاوضات بات “غير مٌجدٍ”.
وذكرت أن “كيري”، كان دائمًا ما يشعر بتفاؤل إزاء محادثات السلام، ويرّد على الأصوات المتشائمة المحبطة من المحيطين به بقوله: “لا تخشوا المحاولة!”.
ولكن وكما يُقال (دوام الحال من المحال) حيث تحوّل ذلك الشعور المُفعم بالأمل والتفاؤل إلى آخر سودوي تشاؤمي بعد رفض إسرائيل إطلاق سراح الدُفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين، بما ألقى بالمحادثات على حافة الهاوية، بما جعل المقرّبين من “كيري” بما في ذلك موظفي البيت الأبيض يتوقعون بأن الوقت قد حان لكي يخرج كيري ويقول “كفى”.
وقال مسئولون بالإدارة لصحيفة الـ “واشنطن بوست”: إن استمرار “كيري” في الانخراط في تلك المحادثات يحمل في طيّاته مخاطر عدة تؤثر بدورها على مجموعة من القضايا الدولية المُلحة، وربما تمتد لتطول سُمعة كيري نفسه.
من جانبه، رأى الخبير الشرق – أوسطي “دينيس روس”، أن الإدارة الأمريكية بذلت جهدًا كبيرًا في مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والآن لم يعد هناك شيء في وسعها للقيام به.
وأضاف “روس”، أنه لم يكن يومًا من المشكّكين في جدوى الجهود الأمريكية المبذولة لإنجاح مفاوضات السلام.
وعلى النقيض، اعتبر نائب رئيس مركز ويلسون الأمريكي “أرون ديفيد ميلر”، أن جهود كيري كانت أكثر نجاحًا من جهود سابقيه ممن توسّطوا في مفاوضات السلام، قائلًا: إنه لا يتعامل مع القضية بشكل سطحي وإنما جوهري.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى