اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 - 7:04 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 7 أبريل 2014 - 5:02 مساءً

 

أرشيف بريطاني: وعد بلفور يستبدل فلسطين بالأحساء

أرشيف بريطاني: وعد بلفور يستبدل فلسطين بالأحساء
قراءة بتاريخ 7 أبريل, 2014

كشفت وثائق ومراسلات بريطانية تعود لعام 1917 نشرتها المكتبة البريطانية بموقعها على الإنترنت، عن مقترح تقدم به يهودي روسي للحكومة البريطانية آنذاك، بإقامة دولة لليهود في منطقة الأحساء، شرق شبه الجزيرة العربية والتي كانت حينها ولاية تتبع للسلطنة العثمانية.

وتم تقديم المقترح من قبل اليهودي الروسي الدكتور “م .ل. روثستين” في شهر أيلول/سبتمبر عام 1917 إلى السفير البريطاني في باريس اللورد “فرنسيس بيرتيا” الذي أرسلها بدوره إلى وزير الخارجية البريطاني “آرثر جيمس بلفور”.

وينص المقترح على احتلال ولاية الأحساء التابعة للسلطنة العثمانية، والتي كانت تمتد من حدود الكويت شمالاً حتى دولة قطر جنوبا، من قبل جيوش الحلفاء واليهود المنضوين في صفوفها والبالغ عددهم 120 ألف جندي يهودي.

إلا أنَّ الوثائق تشير إلى رفض الحكومة البريطانية لمقترح روثستين التي وصفتها بـ “غير مناسبة وغير واقعية” عبر رسالة أرسلها أمين سر بلفور في 3 تشرين الأول/أكتوبر 1917 إلى السفارة البريطانية في باريس.

ويلفت موقع المكتبة البريطانية إلى ندرة المعلومات المتعلقة باليهودي الروسي روثستين، مبينا أن أحد الكتب تشير إلى مقتل ابن روثستين “أميدا” في معركة فردان بين فرنسا وألمانيا، والتي حاول الأب بعدها إثبات انتمائه إلى فرنسا من خلالها.

ومن الجدير بالذكر، أنَّ وزير الخارجية البريطاني بلفور قدم وعده للزعيم اليهودي “اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد” بإنشاء دولة لليهود على أرض فلسطين في 2 نوفمبر/تشرين الثاني 1917، والذي عرف عند العرب تاريخيا بـ “وعد بلفورالمشؤوم”.

تارودانت نيوز
عن-و .أ.الأناضول