الأخبار

المنتدى الوطني للإعلام الأمازيغي.. “الإعلام السمعي البصري الأمازيغي… رؤية مستقبلية”.


بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و بدعم من جهة سوس ماسة درعة، و بلدية أكادير، و بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الإتصال، نظم الإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب، الدورة الثانية للمنتدى الوطني للإعلام الأمازيغي، تحت شعار: “الإعلام السمعي البصري الأمازيغي… رؤية مستقبلية”، و ذلك يومي: السبت و الأحد 22 و 23 مارس 2014، بغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بأكادير .

و قد شمل برنامج هذه الدورة، على جلستين علميتين، الأولى تناولت موضوع: “الإعلام السمعي البصري الأمازيغي: جدلية المعيرة و الفروق اللهجاتية”، أما الجلسة الثانية فتمحورت حول موضوع: “الإعلام السمعي البصري الأمازيغي: تجارب و شهادات” بمشاركة عدد من الصحفيين و الأساتذة المتخصصين في الإعلام الأمازيغي الذين استعرضون في هذه الجلسات تجاربهم الإعلامية الذاتية و التحديات و العقبات التي واجهتهم و الفرص التي توفرت لهم قبل أن ينطلقوا و يبدعوا في مجالاتهم الإعلامية و يثبتوا جدارتهم، كم ثم خلال هذه الدورة تكريم فعاليات إعلامية محلية و وطنية التي قدمت الشيء الكثير للإعلام الأمازيغي

و يسعى الإتحاد من خلال تنظيم هذه التظاهرة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف منها على الخصوص، قراءة حال الإعلام الأمازيغي بشكل معمق… و العمل على تدعيم الإيجابيات و تلافي السلبيات، دراسة السلبيات التي يعاني منها الإعلام الأمازيغي و وضع تصورات لتفاديها، تقييم أداء الأقسام الأمازيغية بالعديد من الإذاعات و القنوات التلفزيونية، و مدى قدرتها على الإسهام في تطوير الإعلام الأمازيغي، فضلا عن مناقشة رهانات الإعلام الأمازيغي و وضع تصورات لبلوغها…
متابعة.تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى