الأخبار

جولة في صحافة الأربعاء 9 أبريل2014


جولتنا في الصحف الصادرة ليوم الأربعاء 9 أبريل نستهلها بجريدة “المساء”التي تناولت في موضوعها الرئيسي حالة الاستنفار الأمني غير المسبوق، الذي عاشته أحياء مدينة الدار البيضاء الليلة قبل الماضية، ساعات قليلة بعد الاجتماع الأمني، الذي جمع وزير الداخلية محمد حصاد بالمدير العام للأمن الوطني، وقادة الأجهزة الأمنية لتدارس محاربة الجريمة وتعزيز الشعور بالأمن لدى المواطنين.
وعاينت الجريدة دوريات أمنية مكونة من الأمن والقوات المساعدة وأعوان السلطة تجوب مجموعة من الأحياء، التي تعرف بعض النقط السوداء تقوم بعمليات تفتيش للمشتبه فيهم قبل أن تقوم بتوقيف بعضهم.

كما جاء في باقي العناوين “والي أمن البيضاء يعود لمزاولة مهامه بعد الغضبة الملكية”، و”هذه أهم الاختلالات التي تعترض تطبيق نظام راميد”، و”سجين بعكاشة يخيط فمه احتجاجا على تعرضه للقمع”، و”لشكر.. غير أنا أو الزايدي”، و”بنعلو يطلب السراح المؤقت للحصول على وثائق حساسة من وزارة المالية”، و”المغرب أمام امتحان أممي جديد حول حرية المعتقد واستقلال القضاء”.

جريدة “الصباح” أفادت أن جهات أجنبية توصلت بتقرير شامل عن الحوار الوطني الذي تشرف عليه الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وذلك قبل الكشف رسميا عن توصياته التي سترفع إلى الحكومة.. مضيفة أن منظمة بريطانية حظيت بسبق الاطلاع عن تفاصيل التقرير النهائي وتوصياته في حين ما زالت وزارة الشوباني لم تكشف للرأي العام الوطني إلا عن خلاصات أولية لنتائج الحوار الوطني، وأن الوثائق المسربة لم تتضمن منهجية العمل فقط بل كشفت عن جزء كبير من التوصيات التي ينتظر أن تقدمها اللجنة الوطنية للحوار الوطني حول المجتمع المدني في مناظرة ختامية قبل رفع التوصيات إلى الحكومة وتعميمها على الرأي العام.

وفي سياق آخر نشرت الجريدة ذاتها أن مقاولة متخصصة في البناء اختفى مسيرها ومعاونوه مباشرة بعد تسلم مبالغ مالية من مقاولات والتملص من إنجاز الصفقات والعقود. مضيفة أن مجموعة من الشركات المعروفة على الصعيد الوطني ومؤسسات عمومية وقعت ضحية صاحب المقاولة بمراكش، الذي يعمد إلى جلب معدات البناء وينتظر تسلم الدفعات المالية الأولى قبل الاختفاء وسحب معداته.

جريدة”أخبار اليوم ” كتبت أن المغرب سيستقبل ابتداء من الشهر القادم مجموعة من المسؤولين الأمميين للتحقيق في استقلال القضاة والمحامين وحرية التدين والعقيدة.. مضيفة أن المغرب يجري حاليا مشاورات للإتفاق مع المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، وأنه يجري الاتفاق على تحديد موعد لزيارته للمغرب إما نهاية 2014 أو مطلع 2015.

ذات الجريدة تطرقت أيضا لمعارضة كل من محمد حصاد، وزير الداخلية، وعبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب في إدارة الدفاع الوطني، وإدريس الضحاك، الأمين العام للحكومة، لقانون الحق في المعلومة التي قدم نسختها محمد مبديع، وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، وذلك لعدم عنايتها بالمعلومات الأمنية والدفاعية رغم أن مشروع مبديع جعلها مستثناة ومحصنة ضد أي ولوج من طرف المواطنين كما ينص على ذلك الفصل 27 من الدستور. مضيفة أن الوزراء طالبوا رئيس الحكومة،عبد الإله بنكيران، بتأجيل المصادقة على المشروع وتشكيل لجنة وزارية تحت إشرافه شخصيا لسد الثغرات في مجال الحصول على المعلومات الأمنية والدفاعية.

من جهتها جريدة “الأخبار”أكدت أن الاستقلالي كريم غلاب، الرئيس الحالي لمجلس النواب، أعلن رسميا، في بلاغ صادر عنه، ترشيحه لولاية ثانية علىى رأس المؤسسة التشريعية وخلق هذا الإعلان حالة ارتباك في صفوف فرق الأغلبية البرلمانية، التي سارعت إلى عقد اجتماعات وربط اتصالات مكثفة تحسبا لأية مفاجأة قد تحملها تحركات غلاب مدعوما بفرق المعارضة.

وتضمنت الصفحة الأولى للجريدة عناوين أخرى “بنعبد الله: لن نتنازل لحزب بنكيران والحكومة لم تتمكن من القضاء على العجز وسياسة التقشف جائرة”، و”الملك يعطي توجيهاته للتصدي للإجرام وحفظ أمن المواطنين”، و”تطورات جديدة في ملف استفادة مستشار الرباح من تعويضات مالية بعد خروجه من ريضال”، و”نافذون ويخرقون قوانين التعمير بأكادير ويرفضون الامتثال لقرارات وقف الأشغال”، و”التأمين على صحة مستشاري مجلس البيضاء يكلف الدولة 23 مليونا”، و”السقي بالتنقيط.. ثورة هادئة تنتظر الفلاحة المسقية بالمغرب”، و”خمس حالات انتحار بإقليم بني ملال في ظرف أسبوع واحد”، و”جدل في صفوف الأمن حول تقاسم المهام بعد الزج بالمخازنية في المحاكم”، و”قرارات تأديبية في حق مسؤولين دركيين بجهة الغرب”، و”الخلفي يعترف بارتكاب وزارة الاتصال خطأ جسيما ويعد بتصحيحه”، و”أم بالقليعة تعذب ابنها وتحرقه بالنار في أعضاء حساسة”، و”توقعات بإحالة الحساب الإداري المرفوض لبلدية الجديدة على المجلس الجهوي”.

ونختم جولتنا بجريدة”الأحداث المغربية”التي أفادت أن عبد الحنين بنعلو، المدير العام السابق للمكتب الوطني للمطارات، فجر مفاجأة من العيار الثقيل، خلال الاستماع إلى إفادته، مساء أول أمس، أمام رئيس غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وذلك خلال أولى جلسات مناقشة الملف، الذي أدين فيه ابتدائيا بالسجن خمس سنوات نافذة، بعد مؤاخذته بتهم تبديد واختلاس أموال عمومية.
وقال بنعلو إن موافقة هيئة الحكم على طلب تمتيعه بالسراح المؤقت، خطوة من شأنها، أن تساعده عاى جلب وثائق مهمة من أرشيف وزارة المالية، تثبت براءته من التهم المنسوبة إليه.

وتناولت الصفحة الأولى للجريدة مواضيع أخرى “تعليمات ملكية تستنفر المسؤولين لمواجهة ’’التشرميل’’ وتوفير الأمن”، و”نورالدين الصايل يغادر المركز السينمائي المغربي”، و”اعتقال 13 مشجعا عسكريا هاجموا حافلة فريق الجيش الملكي”، و”500 جمعية نسائية في مسيرة احتجاجية الأحد المقبل”، و”غلاب يربك توافقات الأغلبية ويترشح لرئاسة مجلس النواب”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى