الأخبار

جلالة الملك محمد السادس يحذر من “الخيارات المحفوفة بالمخاطر” في الصحراء المغربية


حذر جلالة الملك محمد السادس أمس السبت الامين العام للامم المتحدة بان كي مون من “الخيارات المحفوفة بالمخاطر” في ملف الصحراء المغربية الذي سيكون محور محادثات حساسة هذا الشهر في مجلس الامن الدولي.
وسوف يصوت اعضاء مجلس الامن في 23 أبريل على تجديد عمل بعثة الامم المتحدة في المنطقة وقد قاوم المغرب بنجاح مشروع قرار اميركي من اجل توسيع مهمة البعثة لتشمل مراقبة حقوق الانسان.
ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن بيان صادر عن القصر الملكي ان جلالة الملك تطرق خلال اتصال هاتفي مع بان كي مون الى “اخر التطورات والاستحقاقات الجارية المتعلقة بقضية الصحراء المغربية.
واضاف البيان ان الملك محمد السادس اكد “خلال الاتصال الالتزام الثابت والتعاون البناء للمملكة من اجل التوصل الى حل سياسي نهائي لهذا النزاع الاقليمي في اطار السيادة المغربية”.
واوضح البيان أن الملك لفت انتباه الامين العام للامم المتحدة الى “ضرورة الاحتفاظ بمعايير التفاوض كما تم تحديدها من طرف مجلس الامن والحفاظ على الاطار والاليات لانخراط منظمة الامم المتحدة وتجنب المقاربات المنحازة والخيارات المحفوفة بالمخاطر”.
واشار الى ان “اي ابتعاد عن هذا النهج سيكون بمثابة اجهاز على المسلسل الجاري ويتضمن مخاطر بالنسبة لمجمل انخراط الامم المتحدة في هذا الملف”.

ويقترح المغرب مشروع الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية للصحراء المغربية التي يقطنها حوالى مليون نسمة غير أن جبهة البوليساريو المتحتضنة من قبل النظام الجزائري ترفض المقترح المغربي وتطالب باستفتاء حول تقرير المصيرالذي وصل للطريق المسدود بفعل المناورات الجزائرية.

وتناول الاتصال أيضا، العمل الدؤوب والمبادرات المحمودة لجلالة الملك من أجل استقرار وتنمية القارة الإفريقية “.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى