الأخبارالرياضة

كأس ملك اسبانيا، نهائي عنوانه “الغياب”


كل متتبع للكرة المستديرة في العالم، يترقب المباراة النهائية لكأس ملك إسبانيا التي ستجرى يوم الأربعاء 16 أبريل في ملعب المستايا بين الغريمين التقليديين ريال مدريد و برشلونة في كلاسيكو آخر شيق. لكن هذه المباراة تختلف عن سابقاتها، لأنها ستعرف غياب العديد من اللاعبين المهمين و الأساسيين في الفريقين معاً.

الحديث هنا عن: فالديس، كريستيانو، خيسي، بيكي، مارسيلو، أربيلوا، سامي خضيرة.

إذا ما نظرنا جيداً إلى الأسماء الغائبة فنجد أن ريال مدريد هو المتضرر الأكبر، لأنه سيفتقد إلى نجمه الأول كريستيانو رونالدو، الذي يعاني من مشكل في ساقه. البرازيلي مارسيلو، الذي يعاني أيضا من مشكلة في العضلات. الإسباني أربيلوا، الذي أصيب منذ 8 مارس و تأكد غيابه لمدة شهرين. هذا إضافة إلى اللاعبين المصابين إصابة خطيرة و التي تتطلب وقتا طويلا للتعافي، مثل إصابة سامي خضيرة، فعلى الرغم من أنه عاد إلى التدريبات مع الفريق يوم الأحد الماضي إلا أن مشاركته مستبعدة، ثم خيسي الذي تعرض لنفس إصابة سامي مؤخرا و قام بعملية جراحية في ألمانيا.

نفس إصابة اللاعبين السالفين الذكر، تعرض لها حارس مرمى برشلونة فيكتور فالديس يوم 27 مارس ضد سيلتا فيجو.

إضافة إلى فالديس يعاني برشلونة من مشاكل كبيرة على مستوى خط دفاع الفريق، فقد أصيب جيرارد بيكيه في مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا ضد اتلتيكو، و مبدئيا لن يشارك في النهائي حيث أن مدة غيابه لا تقل عن شهر. ثم إن حالة كارليس بويول الجسدية غير معروفة حتى الآن.

هناك أمل كبير لتاتا ماتينو بعودة بارترا الذي غاب عن اللقاء السابق و لم لا عودة بيكي إذا كانت الإختبارات جيدة و تلقى التصريح الطبي. كما و يأمل أنشيلوتي أن يعود مدافعه سيرجيو راموس إلى اللعب من جديد بعدما غاب عن مباراة الدوري ضد ألميريا.

تارودانت نيوز
عن:هايكورةا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى