أخبار دوليةالأخبار

باريس مستعدة للعمل مع حكومة وحدة فلسطينية وانما بشروط


أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن وزارة الخارجية الفرنسية أعلنت اليوم الخميس ان باريس مستعدة للعمل مع حكومة وحدة فلسطينية اذا رفضت اللجوء الى العنف ودعمت عملية السلام مع اسرائيل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال خلال مؤتمر صحافي “لطالما دعمت فرنسا المصالحة الفلسطينية تحت سلطة الرئيس (محمود) عباس وتنظيم انتخابات في الاراضي الفلسطينية”. واضاف ان “باريس مستعدة للعمل مع حكومة تابعة للسلطة الفلسطينية فور رفضها اللجوء الى العنف” و”التزامها بعملية السلام” وبكافة الاتفاقيات المبرمة وخاصة مع اسرائيل.

وكان نادال يرد على اعلان الفلسطينيين انهاء حالة الانقسام وتشكيل حكومة “توافق وطني” برئاسة عباس خلال خمسة اسابيع، بعد توقيع اتفاق المصالحة بين منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

واكد نادال ان “كافة الجهود يجب ان تركز اليوم على مواصلة عملية السلام ونجاحها”، في وقت تتعثر فيه المحادثات بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي اطلقت في تموز/يوليو الماضي برعاية اميركية.

وبعيد اعلان المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية الاربعاء غارة جوية في شمال قطاع غزة، ما اسفر عن اصابة ستة مواطنين، حالة احدهم خطرة جدا، وفق وزارة الداخلية في حكومة حماس.

واكد الجيش الاسرائيلي في بيان انه شن “عملية لمكافحة الارهاب”، لكنه اعترف بانه لم ينجح في اصابة الهدف. ومساء اطلقت ثلاثة صواريخ من قطاع غزة باتجاه جنوب اسرائيل.

وتستعد اسرائيل الخميس لفرض عقوبات على الفلسطينيين.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى