الأخبارالرياضة

قطر:هدف قاتل يحرم الجيش من التقدم في دوري أبطال آسيا


24/4/2014
دافع الجيش وصمد واستبسل لكن هدفا في الوقت القاتل رسم لوحة من الحزن في ملعبه بالدوحة بعدما راح ضحية الثواني الأخيرة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم يوم الاربعاء.

كان المتبقي ثوان قليلة ويصبح لقطر ممثل ثان غير السد في دور الستة عشر بدوري الأبطال لكن ساردور راشيدوف لم يهدر فرصته فسدد الكرة بقوة من مدى قريب على يسار الحارس الشاب أحمد سفيان ليمنح فريقه بونيودكور القادم من اوزبكستان بطاقة التأهل عن المجموعة الثانية.

ويكاد المدرب التونسي نبيل معلول أن يكون قد قدم كل تبرير ممكن بعد هزيمة بهذه القسوة فانتقد إضاعة الفرص ولام غياب عدد من اللاعبين الأساسيين وضعف الخبرة والتفكير في مواجهة مرتقبة ضد لخويا في نهائي كأس قطر السبت المقبل.

لكن لا شيء سيبعد المرارة عن نفوس الجمهور القطري الذي سيتابع الآن في السد ممثلا وحيدا في المسابقة الآسيوية بعدما خرج أيضا الريان ولخويا.

وقال معلول مدرب تونس والترجي السابق الذي لم يؤكد حتى الآن استمراره في قيادة الجيش “المباراة كانت صعبة ولعبنا اللقاء بأعصاب متوترة.. لم ننجح في المحافظة على التعادل بل أضعنا العديد من الفرص أمام مرمى الخصم.”

وقبل المواجهة باستاد عبد الله بن ناصر بن خليفة كان الجيش مطمئنا في المركز الثاني بالمجموعة ولديه من النقاط ثماني ويتفوق بثلاث على بونيودكور ويتأخر بثلاث وراء فولاذ خوستان الايراني الذي لم يكن يواجه مشكلة خارج أرضه ضد الفتح السعودي متذيل الترتيب.

وبينما أنزل فولاذ هزيمة ثقيلة بالفتح في السعودية بواقع 5-1 بينها ثلاثة أهداف في الشوط الأول للوسيانو تشيمبا واثنان في الشوط الثاني لعلام رضا رضائي فإن التوتر لم يفارق الجيش الذي تأخر بهدف سيرجي سيمونينكو بعد 13 دقيقة فقط من البداية مستغلا خطأ الحارس سفيان.

ولم يبدد هدف التعادل عن طريق محمد مونتاري القلق لدى معلول ورجاله حتى وقع ما خشيه الجميع وتسبب الارتباك داخل منطقة جزاء سفيان مرة أخرى في اهتزاز شباكه.

ودافع معلول عن حارسه فوصفه بأنه أحد أفضل الحراس في قطر كما رفض اعتبار اللاعبين سببا في الخروج من البطولة الآسيوية لكنه انتقد الفرص الضائعة. يتبع

تارودانت نيوز
رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى