أخبار جهويةالأخبار

أشتوكة أيت بها..الدورة الخامسة للمهرجان القرءاني..


” ارتباط الأمة بالقران الكريم قلبا وقالبا ,انطلاقا من قوله تعالى : ” إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا ” سورة الإسراء الاية 09.
عنوان لمحاضرة قدمها العالم والفقيه الغالي الدادسي : عضو المجلس العلمي الأعلى , وفقيه المدرسة العلمية العتيقة بتنالت, وتلميذ العلامة سيدي الحاج الحبيب رحمه الله خلال الدورة الخامسة للمهرجان القرآني لإقليم اشتوكة أيت باها يوم الجمعة 25 أبريل 2014 و بحضور كل من رئيس المجلس العلمي لاشتوكة والمندوب الاقليمي الشؤون الاسلامية ببيوكرى ونائب وزارة التربية الوطنية لاشتوكة ايت باها وممثل عن المجلس البلدي لبيوكرى ورؤساء الجماعات المحلية بالاقليم وععد من الفقهاء والائمة باللاقليم وغيرهم. و تناولت المحاضرة محورين أساسيين.
• التصور الإسلامي للحياة:
تحدث فيه الشيخ الجليل عن منهج الإسلام في بناء وضبط حياة الإنسان , واشار الى اهمية القران الكريم باعتباره منهجا صالحا لكل زمان ومكان, ثم قام الفقيه الجليل بعقد مقارنة بين المنهج القراني والمنهج الوضعيي خلص فيها إلى أن تشريع القران إلاهي لايتبدلولايتغير مثل المناهج والتشريعات الوضعية التي يضعها الإنسان لنفسه…
• التصور العلماني للحياة :
وقف المحاضر على تعريفات العلمانية وإطلاقاتها المتعددة , كما أشار إلى أصولها التاريخية ونشأتها , ووضح منهج العلمانية في الحياة وسلبياته على الفرد والمجتمع,وبين اختلافاته مع المنهج القراني, كما خلص الفقيه إلى فساد هذا المنهج لعدم انسجامه مع الفطرة البشرية.
اختتم الفقيه الجليل محاضرته القيمة باتأكيد عل أهمية القران الكريم في حياة الامة الاسلامية فالقران الكريم يرتبط به صلاح الامة وعزتها وتقدمها …….
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى