أخبار وطنيةالأخبار

الجزائر تشارك في مؤتمر ” الخطاب الإعلامي الديني واشكالية التلقى” بالمغرب


السبت 26 أبريل 2014
شاركت الجزائر على مدار أربعة أيام، في اشغال المؤتمر السنوي السابع للمركز المغربي للدراسات والابحاث في وسائل الاعلام والاتصال، المنظم في المغرب، ومثلها في هذه التظاهرة الفكرية، الكاتب والإعلامي الجزائري محمد بغداد أثناء مشاركته محاضرة عن ” استراتجيات التواصل في الخطاب الإعلامي الديني “. حيث أبرز معالم هذا الخطاب وتمظهره اعلاميا.
وقد اسدل الستار أمس على فعاليات هذا الذي نظم بالمغرب منذ 22 أبريل حتى 25 منه. وكان موضوع الؤتمر لهذا العام تحت عنوان ” جمهور الخطاب الإعلامي الديني واشكالية التلقى”، وقد شارك فيه عديد الأساتذة والباحثين والإعلاميين من مختلف الاقطار العربية، وشارك عن الجزائر الكاتب والباحث في الفكر الديني محم بغداد. وحسب ورقة المؤتمر، فإن مووضع هذه السنة، ، بين من ينتج المعاني، ومن يستهلكها، وذلك من الثالث والعشرون، وإلى غاية السادس والعشرون، من شهر ابريل الجاري، بمدنية طنجة، المؤتمر السابع يعرف مشاركة واسعة للخبراء والباحثين والإعلاميين من مختلف الاقطار العربية. وقد ناقش المشاركون في اشغال المؤتمر التي احتضنتها مدن مغربية على مدار أربعة أيام منها مدينة تيطوان، اشكالية الخطاب الإعلامي الديني، وتجلياته في الوطن العربي، في الظروف الراهنة، والتجليات الميدانية فيه، والمضامين المشكلة له، وكذا المرجعيات الفكرية والادبية التي يستند عليها، والمؤسسات التي تتبناه وتروج له. وشاركت في المؤتمر عديد الاسماء المعروفة عربيا ومغاربيا منهم شريف عبد الباقي من مصر، وبديعة الراضي من المغرب، وخالد المعلم من لبنان، ومحرز القروي من تونس. اشكالية المؤتمر، الذي ينظم بالشراكة بين المركز المغربي للدراسات والابحاث في وسائل الاعلام والاتصال، وجامعة عبد المالك السعدي، قسمت إلى عدة محاور، أهمها اشكالية التلقى في الخطاب الإعلامي الديني والإعلام الديني أي مفارقة لأية إعلام، ودور الإعلام الديني في عصر تنويري جديد، والابعاد السياسية للإعلام الديني، والفضائيات العربية والتطرف الديني. وتخلل المؤتمر القاء مجموعة من المحاضرات والندوات والموائد المستديرة، مع فضاء واسع للنقاش والحوار، حتى يمكن الوصول إلى تصور شامل ومتكامل للموضوع، وتجاوز المفاهيم المتناقضة أو المتباعدة لهذا الموضوع المهم، في حياة المجتمعات العربية والإسلامية، وبالذات في الظروف الحالية.

تارودانت نيوز
بوابة افريقيا الاخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق