أخبار وطنيةالأخبار

جولة في صحافة الإثنين 28 أبريل 2014


جولتنا في الصحف الصادرة ليوم الإثنين 28 أبريل 2014 نستهلها من جريدة “الأخبار”التي أفادت أن الشرطة القضائية بالمحمدية أوقفت، بداية الأسبوع الماضي، مستشارة جماعية ببلدية المنصورية كانت رفقة موظف بالبلدية ذاتها، تعاقر الخمر وفي وضعية غير طبيعية داخل سيارة.
وعلمت الجريدة أن الحادث الذي سعى الكل إلى التكتم عليه، انتهى بإحالة الموقوفين على النيابة العامة.
وتضمنت الصفحة الأولى عناوين أخرى منها “بعد السعودية والغمارات إقبال كبير على النبيذ الحلال في معرض مكناس”، و”قائد يرغم جمعية على طرد حارس ليلي قدم شكاية ضده بعد الاعتداء عليه داخل مكتبه”، و”شباط يتهم زوج الحقاوي بالتحرش بالطالبات والوزيرة ترفض التعليق”، و”اختطاف طفل من عائلة بارون مخدرات داخل منتزه بطنجة احتضن زفاف ابنة وزير في حكومة بنكيران”، و”الإطاحة بعصابة روعت منطقة الغرب تحت التهديد بالسلاح الناري”، و”أربعة مشرملين يخربون سيارات مسافرين بمدخل قلعة السراغنة”، و”اعتقال ضابط استخبارات مزيف داخل مقر دائرة أمنية بالجديدة”، و’’جلد’’ الرميد خلال ندوة حول إصلاح منظومة العدالة في الرباط”.

جريدة”المساء” التي تطرقت لاتهامات السلطات الجزائرية للمغرب بإرسال مغاربة إلى داخل التراب الجزائري من أجل التجسس وجمع المعلومات عن مناجم الفوسفاط في الجزائر. مشيرة إلى أن الشرطة القضائية الجزائرية ألقت نهاية الأسبوع الماضي القبض على مواطن مغربي وقالت إن التحريات التي قامت بها المصالح المختصة أظهرت أنه كان يجمع معلومات عن منجم للفوسفاط تابع لشركة “سيميفوس” كما كان يلتقط صورا لأماكن مختلفة من موقع الشركة.

ذات اليومية كتبت أن محتجين بمخيمات تندوف استنكروا المغالطات الواردة في تقرير بان كي مون، إذ اتهموا تقرير الأمين العام للأمم المتحدة في بيان استنكاري بالتقرير المليء بالمغالطات، ووصفوه بالتقرير غير العادل لسكان المخيمات، في الوقت الذي حملوا فيه المفوضية السامية لغوث اللاجئين مسؤولية ما وصلت إليه أوضاع سكان المخيمات..مضيفة أن الشباب الصحراوي المعتصم أمام مقر قيادة الجبهة الأمين العام انتقد تجاهل بان كي مون ما تقوم به البوليساريو والجزائر من حرمانهم من أبسط شروط العيش الكريم، والاستخفاف بمطالب سكان تندوف في ظل منعهم من طرف الجزائر وقيادة الجبهة من ممارسة التجارة والتنقل بحرية.

“المساء” نشرت كذلك أن لجنة تابعة لوزارة العدل تعكف ،منذ الأسبوع الماضي، على مناقشة تعديلات جديدة تهم تعديل القانون الجنائي، إذ سيتم تعويض الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بفرق جهوية، وذلك في إطار مشروع إصلاح منظومة العدالة.

من جهتها جريدة “أخبار اليوم” أفادت أن رئيس الحكومة والأمين العام لـ”البيجيدي”، عبد الإله بنكيران، وجه رسائل قوية إلى شباب حزبه المتأثرين بمقتل زميلهم، عبد الرحيم الحسناوي، وإلى معارضي الحكومة المنتشين بفوزهم بمقعدين برلمانيين في سيدي إيفني ومولاي يعقوب.
بنكيران، وبعدما أقر بخسارة المقعدين البرلمانيين، ملمحا إلى استعمال خصوم حزبه أساليب فاسدة وغير قانونية، قال مخاطبا جمهور الحاضرين في قاعة نجيب النعامي: “أبشركم أننا سننجح في الانتخابات المقبلة، لأنه شتان بين انتخابات جزئية وبين تلك التي تهب فيها رياح الإقلاع والأفكارولا ينفع فيها لا مال وبعض أذاب السلطة”. وقال بنكيران في إحدى الرسائل القوية وهو يخاطب شباب حزبه في اختتام مهرجانهم بالجديدة” واش باغي تعارض بنكيران؟ راك غير كاتضيع وقتك، أنا جيت غير نعاون، يلا كانوا المغاربة بغاوني فأنا وهبتهم حياتي من شحال هادي ويلا ما بغاونيش ما غانبقاش بزز”.
وتضمنت الجريدة عناوين أخرى “وزير العدل يكشف ملامح التعديلات القادمة على القانون الجنائي”، و”بعد قرار عزله من مهامه.. هل ستتم إحالة طارق حجار على القضاء؟”، و”طلبة البيجيدي يدعون إلى تصنيف قاعديي ’’البرنامج المحلي’’ منظمة إرهابية”، “أوريد يدعو إلى إقرار حرية الاعتقاد وإلغاء حكم الردة”.

والى “الصباح”التي كتبت أن الفرقة الجنائية الولائية بالقنيطرة أحالت على وكيل الملك بابتدائية المدينة ثلاثة طلبة يدرسون بمعهد التكنولوجيا التطبيقية بوادي زم بتهم التهديد بنشر صور خليعة والابتزاز، مضيفة أن الأظناء الثلاثة اعترفوا أنهم قاموا بتصوير 63 شخصية من بلدان الخليج العربي وبريطانيا وتونس وشخصيات مغربية مشهورة في عالم الرياضة وغيرها.

وفي سياق آخر أفادت الجريدة ذاتها أن أسرة تقاضي طبيبة بسلا بسبب إهمال ابنتها المصابة بمرض الصرع، إذ قال والد الضحية في اتصال مع “الصباح” أن ابنته أصيبت في الساعة العاشرة ليلا بنوبات صرع خطيرة تستلزم نقلها إلى المستشفى لحقنها بمجموعة من الأدوية، إلا أن الطبيبة المداومة بمشفى مولاي عبد الله رفضت التحرك من مكتبها، مطالبة الأسرة بنقل الطفلة إلى قاعة الأكسجين.. والد الضحية يقول نفذت زوجتي ما طلبته منها الطبيبة التي رفضت الاطلاع على تقرير طبي يوضح جميع التدخلات اللازمة في مثل هاته الحالة، كما رفضت التحدث هاتفيا إلى الطبيبة المشرفة على حالة المصابة..مضيفا أن الطبيبة وصفت زوجته بـ”البقر” حينما كنت تترجاها أن تقوم من مكانها وتحقن الطفلة بأدوية كانت الأم تحملها معها.. وأن ها الأمر جعل الطفلة تعاني مضاعفات خطيرة قبل أن يقوم الواد بحقنها بنفسه وينقلها إلى مشفى الشيخ زايد.

ونختم بجريدة “الأحداث المغربية” التي كتبت ،أنه بأمر من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان، دخل درك المركز القضائي التابع لسرية الدرك الملكي بابن سليمان على الخط في قضية انتحار الشاب أحمد البهاوي نهاية الأسبوع الماضي، عبر الاستماع لوالدة الشاب فاطمة الحوضي وشقيقه ياسين لأزيد من خمس ساعات، مساء يوم الجمعة الماضي، بمقر المركز، حول الاتهامات الواردة بالشكاية التي وضعتها بمكتب وكيل الملك في مواجهة قائد قيادة سيدي بطاش وثلاثة أعوان سلطة وأحد أفراد القوات المساعدة، وهي الاتهامات التي أكدتها الأم وابنها في تصريحاتهما للدرك.
وتناولت الصفحة الأولى للجريدة مواضيع أخرى “تعليمات ملكية لمواجهة العنف الجامعي بصرامة”، و”عملية انتحار تتحول إلى جريمة قتل بعد تشريح طبي”، و”عناصر عسكرية للبوليساريو تنضم إلى شباب التغيير بمخيمات تندوف”، و”لحسن حداد: سأعلن ترشحي لمنصب الأمين العام من عدمه بعد اجتماع المكتب السياسي”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى