أخبار محليةالأخبار

تارودانت :مستشفى المختار السوسي الدرجة الأولى في جمال البناية والدرجة صفر في التطبيب


بالرغم من حصوله على جائزة( أحسن) مستشفى ..الا أن الواقع المؤلم لمعانات المرضى الوافدين عليه من مختلف مناطق الاقليم ومن مختلف الشرائح الإجتماعية ،يكذب ذالك ،ففي قسم أمراض السكري ،ومنذ أسبوع ومرضى هذا الجناح يعانون من أزمات متثالية،أورام وأوجاع مختلفة في حين أن الطبيب المختص غائب عن المستشفى منذ حوالي أسبوع، وإذا كان الممرضون في هذا الجناح يقومون بالواجب ،الا أن غياب الطبيب وكذالك طبيب المعدة ،قد ضاعف من معانات المرضى ،كما أن حياة مجموعة منهم قد أشرفت على الهلاك،مثل المريضة المسمات (ك-ن)التي دخلت المستشفى منذ الخميس الماضي والى غاية مساء أمس الإثنين 28أبريل2014، لم يراقبها الطبيب المختص،حيث تعاني من مضاعفات مرض السكر وأوجاع المعدة،وبالرغم من محاولة اتصالنا بمدير المستشفى عبر الهاتف ،لاستوضاح الأمر الا أن هاتفه ضل يرن دون إجابة، في حين برر لنا أحد موضفي المستشفى ذالك بكون المدير في اجتماع.
فمتى ترقى المعاملات الطبية والعلاجية الى المستوى الإنساني المنشود بهذا المستشفى الذي ،أصبح فيه اهتمام المسؤولين بتزيين الجدران و الحدائق،على حساب الاهتمام بالمرضى الفقراء.

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى