أخبار محليةالأخبار

نيابة التعليم تارودانت: أشغال المحطة الرابعة حول المدرسة المغربية و التدريبية الثامنة الخاصة بالقسم المشترك


image
الأحد4 ماي2014
المحطة الرابعة للفريق الاقليمي حول المدرسة المغربية

تفعيلا للجدولة الزمنية التي أعدتها نيابة التعليم بتارودانت و تحت اشراف النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني ، انطلقت أشغال اللقاء التشاوري حول المدرسة المغربية باحدى قاعات الفرع الاقليمي لمهن التربيـــــة و التكوين و ذلك مساء يوم الجمعة 2 ماي 2014 .استفاد من هذه المحطة الرابعة ملحقي الاقتصاد و الادارة و المتصرفين و مسيري المصالح المادية و الماليـــــــــة و الممونين و مستشاري التوجيه و التخطيط .في البداية رحب النائب الاقليمي بالأطر الحاضرة مشيرا في مداخلته الى الاطار العام الذي يتمحور حوله هذا الورش التربوي .بعد ذلك قدم رئيس مصلحة الشؤون التربوية و تنشيط المؤسسات التعليمية عرضا موضحا الخطوط العريضة حول المدرسة المغربيـــــة ولاغناء النقاش و اعتماد المفاربة التشاركية اشتغل المشاركون على ورشات التي أطرها كل من رئيس مصلحة الشؤون التربوية و رئيس مصلحة محاربة الأمية و رئيس مصلحة البناءات و التجهيز و الممتلكات .وفي ختام هذا اللقاء خلص المشاركون خلال مناقشاتهم الى مايلي ( نشير الى بعض النقط …) :
– تفعيل المرسوم رقم 0206377 بتاريخ 29 / 10 / 2010 الخاص بفئة المتصرفين – و ضع اطار مناسب لملحقي الاقتصاد و الادارة مع توفير ظروف العمل و الوسائل اللوجستيكية و التعويض عن الساعات الاضافية – تفعيل التكوين المستمر لأطر التوجيه و التخطيط و التنسيق مع القطاعات الحكومية الأخرى مثل المركز الجهوي للاستثمار أو الأنابيك لأخذ الدراسات –تحيين السجلات الخاصة بالتدبير اليومي مع ضبط العلاقة الادارية بين المسير و المدير – وضع جدولة زمنية لتزويد المؤسسات من طرف الممونين و العمل على تعميم الصناديق الحديدية – تأمين المسيرين ضد السرقة – تعزيز دور المسير و اعطائه صلاحيات كفيلة بانجاح مهامه – توحيد الاطار الخاص بالمسيرين ( مقتصد – ممون – ملحق ..) …

image
انطلاقة أشغال المحطة التدريبية الثامنة الخاصة بالقسم المشترك
احتضنت قاعة الاجتماعات بالفرع الاقليمي لمهن التربية و التكوين بتارودانت مساء يوم الجمعة 2 ماي 2014 لقاء تواصليا حول برنامج المحطة التدريبية الثامنة في الفترة الممتدة من الاثنين 5 0/05 / 2014 الى يوم السبت 10 / 05 / 2014 أعطى انطلاقة هذا الورش التربوي د النواري المختار بحضور النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و الأطر العاملة بالفرع و رؤساء المؤسسات التعليمية المحتضنة لهذا النشاط البالغ عددهم 11 : م/م الفارابي م/م التقدم – م/م سيدي واعزيز – م/م النهضة – م/م عمار بن ياسر – م/م ابن الرومي – م/م ابن العربي – م/م وادي الذهب – م/م عبد الله بن مسعود – م/م تمسولت – م/م أفنسو .
في البداية أخد الكلمة نائب الوزارة رحب من خلالها بالأطر الادارية و التربوية الحاضرة مشيرا الى المسؤولية و المهام المنوطة بالأستاذ و اعتماد المقاربة التشاركية لانجاح و اغناء المنظومة التربوية .و في ذات السياق شكر د النواري المختار نائب التعليم على كلمته التوجيهية التى ساهمت في اغناء هذا النقاش و دعا الحضور الى العمل الجاد و الدؤوب لانجاح العملية التعليمة.و ارتباطا بالموضوع تروم هذه العملية التربوية كما حددها المنظمون الى تحقيق الأهداف التالية : – يخطط الأستاذ (ة) المتدرب(ة) و يدبر دروسا في قسم مشترك – يقترح أنشطة تعليمية و تقويمية و يدبرها في قسم مشترك – يعالج تعثرات المتعلميمن و يدعم تعلماتهم – يلاحظ الأستاذ (ة) المتدرب(ة) زميله أثناء تدبير الأنشطة التعليمية و التقويمية و العلاجية في قسم مشترك .

تارودانت نيوز
عبد الجليل بتريش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى