أخبار دوليةالأخبار

بأوامر «ميشيل»: أوباما ممنوع من الكلام مع الحسناوات


٥/ ٥/ ٢٠١٤

رغم أن حفل العشاء الذى أقامه البيت الأبيض، أمس، للاحتفاء بالإعلاميين ممن يقومون بالتغطية الصحفية للرئيس الأمريكى باراك أوباما، فإن عددا من المشاهير وممثلات هوليوود اجتذبن الأضواء بحضورهن الحفل، الذى خلا تماما من استضافة أى من المغنين عدا جيسيكا سيمبسون، ولم يوجه البيت الأبيض الدعوة لعدد من المغنيات ممن كن ضيفات دائمات فى مثل هذه المناسبات الرئاسية، وعلى رأسهن بيونسيه نولز، وذكرت مجلة us weekly أن إحجام البيت الأبيض عن دعوة بيونسيه جاء بقصد لعدم وضع الرئيس فى موقف محرج، بعدما انتشرت شائعات فى آخر مناسبة رئاسية حضرتها قبل شهرين مفادها وجود علاقة عاطفية تربطها بأوباما، خاصة أن الصور التى التقطت له وهو يسلم عليها، ويقبلها للترحيب بها، بدت كأن علاقة ملتهبة تربطهما، وتسببت فى مشاكل كبيرة مع زوجته ميشيل خاصة أنها لم تكن موجودة فى ذلك اللقاء، وبدأ الحديث والشائعات عن الانفصال بين الرئيس وزوجته، ما دفع موظفى البيت الأبيض للتدقيق هذه المرة فى قائمة المدعوات، وتجنب دعوة بيونسيه وغيرها من الممثلات ممن كن يحضرن دائما المناسبات الرئاسية، وأثيرت حولهن الشائعات عن علاقاتهن بالرئيس، ومنهن الممثلة السمراء جنيفر هادسون.

وأشارت المجلة إلى أن ميشيل طلبت من أوباما تجنب الأحاديث الجانبية التى قد يجريها مع عدد من الممثلات من ضيفات الحفل، والتى غالبا ما يتم رصدها من قبل المصورين لتضع أوباما وزوجته فى موقف محرج، ونبهته إلى الاكتفاء بتحيتهن فقط بشكل سريع، وهو ما استقبله الرئيس بكريزة ضحك انتابته لفترة طويلة خلال الحفل كلما استقبل إحدى ضيفاته، ورصدتها كاميرات المصورين، ما دفع ميشيل للدخول هى الأخرى فى كريزة ضحك، كما بدا أوباما شارد الذهن لفترات طويلة، يسند ذقنه إلى كفه، أو يعبث بفمه، ويقرب إصبعه منه، أو يفرك إحدى عينيه، وهو مقيد بأوامر ميشيل ممنوعا من الوقوف مع حسناوات هوليوود والحديث معهن والتقاط الصور إلا فى أضيق نطاق، خاصة مع وجود عدد من نجمات الإغراء، مثل الكولومبية صوفيا فيرجارا، وهو ما حاولت ميشيل التغلب عليه أيضا بارتداء فستان أنيق رمادى اللون، جذب الاهتمام، وجعل مجلة people تلقبها بملكة الحفل.

وامتلأ الحفل الذى يقام سنويا بالعديد من الإعلاميين والمراسلين فى الصحافة والتليفزيون، مثل لينزى فون ونانسى أوديل وأوليفيا مان، إلى جانب أشهر ممثلى الحلقات التليفزيونية، مثل بيلمى يانج وجوليانا مارجليز وديربى ستانفيلد وكريستن، وكاتى لويس، وبعض ممثلى السينما، مثل جولى ديبلى وباتريك ستيوارت وديان لين والكينية لوبيتا نيونجو.

تارودانت نيوز
وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى