أخبار دوليةالأخبارمنوعات

عالم مناخ أسترالي يتوقع اشتداد ظاهرة النينيو هذا العام

6/5/2014
قال عالم مناخ أسترالي ان ارتفاع درجات حرارة المحيط الهادي والحركة السريعة للمياه الدافئة في اتجاه الشرق تزيد من مخاوف اشتداد ظاهرة النينيو الجوية لهذا العام لتصبح الأقوى خلال عقود عدة.

وتؤثر النينيو وهي ظاهرة دفء مياه سطح المحيط الهادي على الأحوال الجوية ويمكن ان تتسبب في فيضانات وأيضا موجات جفاف في مناطق مختلفة من العالم مما يؤدي الى نقص امدادات الطعام.

وتشير غالبية نماذج الطقس المتوقعة الى ان النينيو قد تحدث منتصف العام تقريبا لكن المنظمة العالمية للارصاد الجوية التابعة للامم المتحدة قالت في 15 ابريل نيسان ان من السابق لأوانه تقدير قوتها المرجحة.

لكن الدكتور وينجو كاي خبير المناخ في منظمة الكومنولث للعلوم والأبحاث الصناعية التابعة لاستراليا قال ان ارتفاع درجة حرارة مياه المحيط الهادي أكثر من المستويات التي حدثت في السنوات التي شهدت ظاهرة النينيو من قبل والحركة السريعة للمياه الدافئة في اتجاه الشرق زادت من مخاوف اشتداد الظاهرة هذا العام.

وقال كاي “أعتقد ان ما يحدث يتفق مع كثير من صفات نينيو قوية.

“النينيو القوية تحدث مبكرا وشهدنا ذلك خلال الشهرين الماضيين وهذا شيء غير معتاد.. الرياح التي تسبب التدفئة قوية جدا وهناك ما نسميه بالعناصر الشرطية حيث يجب ان يكون هناك الكثير من موجات الحر في النظام حتى تحدث نينيو قوية.”

واستند العالم الاسترالي في توقعاته على البيانات الدراسية التي نشرتها الادارة الامريكية الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي.

ويقول خبراء الارصاد الجوية ان احتمال حدوث ظاهرة النينيو سيتأكد خلال الشهر او الشهرين القادمين وان كان يصعب الان تحديد مدى قوتها.

وقال مكتب الارصاد الجوية الاسترالي في الثامن من ابريل نيسان ان حدوث ظاهرة النينيو هذا العام مرجح بنسبة 70 في المئة ومن المقرر ان يصدر المكتب تقريره المحدث يوم الثلاثاء.

وحدثت أشد ظاهرة للنينيو عام 1997-1998 وتسببت في فيضانات شديدة على طول نهر يانجتسي في الصين مما أدى الى مقتل أكثر من 1500 شخص.

كما ان اشتداد ظاهرة النينيو يزيد من احتمالات تأثر الكثير من السلع الزراعية في آسيا وأستراليا.

تارودانت نيوز
رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق