أخبار دوليةالأخبارمنوعات

تونس..بعد الثورة : العنوسة تبلغ أقصى معدلاتها بين الإناث اللاتي تتراوح أعمارهن بين 25 و34 سنة


أفاد تقرير الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري التابع لوزارة الصحة التونسية إلى ارتفاع عدد العازبات إلى أكثر من مليوني امرأة، من مجموع نحو خمسة ملايين فتاة معنية بالظاهرة
.كما بلغت، من جهة اخرى كشفت معطيات رقمية عن ارتفاع نسبة تأخر في سن الزواج لدى فتيات تونس (العنوسة)ب10% مقارنة بسنة 2008 خاصة لدى الفئة التي تتراوح اعمارهم بين 25و29سنة
و أضاف التقرير أن تأخر سن الزواج في تونس لم يقتصر على الفتيات فحسب بل شمل كذلك الرجال حيث أظهر أن نسبة التونسيين غير المتزوجين، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و29 عاماً ارتفعت من 71% خلال عام 1994، إلى نسبة 81.1% في نهاية العام الماضي.

ًم مع بداية الالفية الثانية بدأت ظاهرة التأخر في سن الزواج في تونس في البروز وتم تسجيل نسب عزوف عالية عن الزواج من الجانبين اي من الذكور والاناث وتناول المختصون في علم الاجتماع والنفس الظاهرة للوقوف عند الاسباب الرئيسية التي دفعت الشباب الى العزوبية
وكان من اسبابها الرئيسية تكاليف الزواج المشطة بسبب العادات والتقاليد مقابل غلاء المعيشة وقلة الامكانيات والبطالة في صفوف الشبان بصفة عامة والخريجين من الجامعات بصفة خاصة الشيء الذي يدفع الشاب الى عدم التفكير في مسألة الزواج حتى يتقدم به العمر
ومن جهة اخرى تعلقت همة الفتيات في تونس بالتعليم ثم الحصول على شغل ثم مساعدة العائلة مقابل التأخير في مشروع الزواج
ويؤثر التأخر في سن الزواج عند الجنسيين سلبا على الخصوبة وبالتالي على التركيبة العمرية للنساء المتزوجات واللاتي في سن الإنجاب، حيث إن نسبة الأقل خصوبة منهن أصبحت تتضخم على حساب الأكثر خصوبة”، غير أن المسألة تفاقمت أكثر في ظرف خمس سنوات
وبعد الثورة ازدادت الاوضاع الاجتماعية والمادية تأزما وارتفعت نسبة البطالة وكثرت العوامل التي تحول دون تفكير الشباب اناثا وذكورا في الزواج
وفي هذا الخصوص قال الدكتور عماد الرقيق اخصائي في العلاج النفسي ان الشباب التونسي ثار ذات 14جانفي على الاوضاع السيئة في اتجاه ان تتغيرباوضاع جيدة خاصة فيما يتعلق بالتشغيل وتحقيق الكرامة والاستقلالية المادية غير ان ما حدث هو العكس فازداد الوضع تأزما وازدادت نسبة عزوفه عن الزواج وبالتالي ازدادت نسبة العنوسة لدى الفتيات رغم ان كلمة عانس تحمل معان غير جيدة ومن الافضل الحديث عن تأخر في سن الزواج او عزوبة
وختم بان الشباب في تونس اناثا وذكورا انساقوا وراءها مكرهين لا مخيرين .
متلبعة .
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى