أخبار جهويةأخبار محليةالأخبار

أكادير :فلاحوا جماعة التامري يتعرضون لتعسفات السلطة والقوات العمومية بشكل غير مسبوق


الأحد 11 ماي 2014
بمنطقة أفلا و سيف -أكلكال-جماعة التامري إقليم أكادير، تعرض يوم الأربعاء الماضي 7ماي 2014 العشرات من الفلاحين الصغار الذين يستفيدون من مياه السقي المخصصة للأغراض الزراعية بوادي ” سد الأمير مولاي عبدالله” أبا عن جد منذ قديم الزمن ،شمال مدينة أكادير لهجوم عنيف و غير مسبوق من السلطات المحلية لقيادة التامري والقوات المساعدة و رجال الدرك الملكي ، في حين بقيت قوات التدخل السريع مرابطة بمركز التامري في انتظار الأمر بالتدخل .
رجال سلطة مركز التامري المدعومين بالقوات المذكورة قاموا بمصادرة وتفكيك محركات و أنابيب جلب المياه بالقوة و العنف التي كان يستعملها الفلاحون لجلب المياه لسقي أراضيهم الفلاحية المغروسة بشتى المزروعات المختلفة ،كالدرة و الكرعة ، وأشجار الزيتون المباركة و الرمان و التفاح و الليمون والبباي،و غيرها من المزروعات على مساحة سبعين( 70) هكتارا،وتم إيداعها بمحجز الجماعة القروية لتامري ،وهو ما أصبح يهدد المحاصيل الزراعية وغلل تمار الأشجار بالهلاك المحقق ،نظرا لكون هذه المحاصيل الزراعية الدورية لم يتبقى على جنيها الا قرابة شهرين.

image
فلاحوا منطقة أفلا وسيف-أكلكال-بجماعة التامري وجهوا عدة شكايات في الموضوع للجهات المسؤولة إقليميا و جهويا يطالبون فيها بالتدخل العاجل لإنقاذ محاصيلهم الزراعية من الهلاك،ومساعدتهم في إيجاد حد أدنى من الحلول للإستمرار في العيش الكريم بهذه المنطقة التي تآمرت فيها عليهم قساوة الطبيعة وضلم السلطات.

ًimage
هذا وقد سبق لوفد من فعاليات المجتمع المدني بأكادير أن زار المنطقة دعما للفلاحين ،ومن المنتظر أن ينظم المجتمع المدني بجماعة التامري وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة مركز التامري غداً الإثنين 12ماي 2014 تضامنا مع الفلاحين المتضررين بالمنطقة.

تارودانت نيوز
أحمد أبوعبد الله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى