أخبار دوليةالأخبار

يحدث هذا حتى في السعودية:فتاة تتألم ساعتين بـ”طوارئ” مستشفى الملك فيصل من دون رعاية طبيّة


12 رجب 1435-2014-05-12

اضطر مواطن أُصيبت ابنته بمرض شديد في البطن لنقلها على مركبته من طوارئ مستشفى الملك فيصل مساء يوم أمس الأحد، بعدما دب اليأس في نفسه، بعد أن ظلت قرابة ساعتين وهي تتألم، في ممرات قسم الطوارئ بالمستشفى، من دون أن يُجرى لها كشف لتحديد أسباب المرض الذي تشكو منه، أو حتى تقديم الإسعافات الأوليّة لها بعد أن تقاذفه مسؤولو قسم التمريض والطوارئ فيما بينهم، من دون شعور بالمسؤولية تجاه المريضة.

وذكر محمد الذويبي والد المريضة لـ”سبق”، أنّه توجّه إلى المدير المناوب في قسم الطوارئ، لتقديم الخدمات العلاجيّة لابنته التي كانت في حالة سيئة، ولم يلق له بالاً، مشيراً إلى أنّه كان يتناول فاكهة على مكتبه وكأن الأمر لا يعنيه.

وطالب الذويبي عبر “سبق” مدير الشؤون الصحيّة الدكتور معتوق العصيمي، بالتحقيق مع الطاقم التمريضي والمدير المناوب، في تجاهلهم للمرضى ومحاسبة المقصرين، لافتاً إلى أنّ أرواح المواطنين ليست رخيصة كي يعاملوا بهذه الصورة المزرية، والتكاسل في القيام بالواجبات الوظيفيّة والإنسانيّة في المستشفى.

من جانب آخر أجرت “سبق” اتصالاً هاتفياً بالناطق الإعلامي لصحة الطائف سراج آل حميدان، حيث أفاد بأنّ الشكوى ستحال إلى إدارة المتابعة، والتحقيق فيها ومحاسبة المقصرين، في حال ثبوت ذلك.

تارودانت نيوز
صحيفة سبق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى