أخبار دوليةالأخبار

لجنة “تحكيم كان” تنتقد “التمييز على أساس الجنس” بصناعة السينما


جين كامبيون

الخميس 15ماي2014

وصفت جين كامبيون، رئيسة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي، ندرة المخرجات في صناعة السينما بانها “غير ديمقراطية” وانتقدت التمييز على اساس الجنس في الصناعة قائلة إنه يبعد الكثير من افلام النساء عن المشاهدة.

وجاءت تعليقات كامبيون -وهي المرأة الوحيدة التي فازت بجائزة السعفة الذهبية لأفضل مخرج- في اليوم الافتتاحي للمهرجان الذي تعرض للانتقاد في السنوات الماضية لعدم عرضه لعدد كاف من الافلام لمخرجين من النساء.

وأبلغت كامبيون الصحفيين والنقاد السينمائيين اثناء مؤتمر صحفي قبل عرض الفيلم الافتتاحي للمهرجان (جريس أوف موناكو) للمخرج الفرنسي اوليفييه داهان “اعتقد انكم تودون القول ان هناك بعضا من التمييز المتأصل على اساس الجنس في الصناعة.”

وأضافت، “أشعر بانه شيء غير ديمقراطي للغاية وتلاحظه النساء .. بشكل متكرر نحن لا نحصل على نصيبنا في التمثيل.”

وغالبية أعضاء لجنة التحكيم في مهرجان هذا العام من النساء، لكن من بين 18 فيلما تتنافس على جائزة السفعة الذهبية هناك فيلمان فقط لمخرجتين هما الايطالية آليس رورفاشر واليابانية ناومي كاوازي.

تارودانت نيوز
رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى